Accessibility links

سائق شاحنة يفوز بـ298 مليون دولار


متجر يبيع تذاكر يانصيب

عندما علم ديفيد جونسون (56 عاما) أنه سعيد الحظ الفائز بجائزة يانصيب قيمتها 298.3 مليون دولار، قرر على الفور ترك وظيفته.

سائق الشاحنة الذي ذهب إلى عمله يوم الـ26 من كانون الأول/ديسمبر الماضي ليحصل على أجره رغم مرضه ذلك اليوم، لم يعلم أنه سيكون الفائز بجائزة "باور بول" نيويورك التي اشتراها ذلك اليوم من محطة "أرنولد سيرفيس" للتزود بالوقود في منطقة بروكلين بنيويورك.

بعد ذهابه إلى العمل، وقف عند المحطة للتزود بالوقود، وقام بشراء تذاكر يانصيب بقيمة خمسة دولارات، من بينها التذكرة الفائزة.

عاد للمنزل وأبلغ رؤساءه أنه مريض ولن يتمكن من العمل في اليوم التالي.

بعدها تلقى مكالمة هاتفية من صديق يخبره أن أحدهم اشترى التذكرة الفائزة من المحطة المذكورة. رد جونسون: "لا! لست أنا الفائز. هذا ليس حظي".

لكنه فكر في الأمر وقرر الذهاب إلى المحطة ليتأكد بنفسه من الأرقام الفائزة.

وهنا كانت المفاجأة. ظل يقفز فرحا داخل المحطة، ثم عاد إلى سيارته وقام بتشغيل الموسيقى وتوجه إلى المنزل.

شعوره بالسعادة وصل إلى درجة عدم قدرته على تناول الطعام.

قال جونسون في تصريحات: "أريد أنا أنام ولا أريد. أنا لا أزال سعيدا".

سعيد الحظ الذي سيحصل، بعد خصم الضرائب، على 114 مليون دولار، قرر على الفور ترك وظيفته، وقد كان يفكر في هذا الأمر بالفعل بسب المجهود الشاق الذي تنطوي عليه مهام الوظيفة، لكن رغم ذلك، كان العائد المادي جيدا.

يخطط المليونير الجديد لبناء منزل جديد لعائلته، وشراء سيارة بورش حمراء، وقد اختار هذا اللون حتى يلفت الانتباه على الطرق.

يخطط أيضا لأخذ الاستشارة في كيفية إدارة أمواله.

اقرأ أيضا:

هذا ما يحدث لجسدك عندما تكره وظيفتك

XS
SM
MD
LG