Accessibility links

فتح تحقيق بحق مسؤول أوكراني سابق في إطار قضية ترامب


يوري لوتسينكو المدعي العام السابق

فتحت السلطات الأوكرانية، الثلاثاء، تحقيقا بتهمة استغلال السلطة بحق يوري لوتسينكو المدعي العام السابق الذي ورد اسمه في القضية التي تسببت في إطلاق تحقيق لعزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ويشتبه أن يكون لوتسينكو، الذي أقاله الرئيس الأوكراني الجديد فولوديمير زيلينسكي في أغسطس، "سمح بالقيام بأعمال غير مشروعة"، بحسب المتحدثة باسم مكتب التحقيق التابع للدولة أنجيليكا إيفانوفا.

ويتهم المدعي السابق بالتستر على الفساد في أوكرانيا وتقويض إصلاحات الحكومة، وأوضحت إيفانوفا أن التحقيق فتح بطلب من نواب أوكرانيين من دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

وذكرت وكالة أنباء انترفاكس-أوكرانيا، أن شهادة النائب ديفيد أراخميا العضو في الحزب الحاكم كانت وراء فتح التحقيق.

وعلق لوتسينكو، الموجود حاليا في لندن، على صفحته على فيسبوك "على الفرد أن يكون خياله خصبا لاتهامي بما يزعم أراخميا".

وورد اسم لوتسينكو، الذي شغل منصب المدعي العام اعتبارا من مايو 2016، في القضية الأوكرانية التي تهز المشهد السياسي الأميركي منذ الأسبوع الماضي.

ويتهم الديمقراطيون في الكونغرس الأميركي، ترامب بممارسة ضغوط على زيلينسكي لإقناعه بفتح تحقيق بحق هانتر بايدن، نجل خصمه الديمقراطي جو بايدن، وهو رجل أعمال ارتبط اسمه بمؤسسة أوكرانية متهمة بالفساد.

وقال لوتسينكو إنه التقى محامي ترامب للبحث في ملف نجل بايدن، وإنه قرر في النهاية عدم وجود ما يدعو لفتح تحقيق بحقه.

وأطلق النواب الديمقراطيون في الكونغرس تحقيقا بهدف عزل ترامب، وستكون نتيجة التحقيق حاسمة فيما إذا كان المجلس سيصوت على توجيه اتهام رسمي للرئيس، وبالتالي ترك مصيره لمجلس الشيوخ الذي يعود إليه أمر إدانة ترامب وعزله أو تبرئته وبالتالي استمراره في منصبه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG