Accessibility links

'فتى البيضة' يتبرع لضحايا كرايستشيرش


ويل كونولي - الملقب بفتى البيضة - من صفحته على إنستغرام

تبرع الفتى الأسترالي ويل كونولي، الذي اشتهر عندما كسر بيضة على رأس سياسي يميني متطرف، بنحو 100 ألف دولار أسترالي (نحو 69 ألف دولار أميركي) لضحايا الهجومين الإرهابيين على مسجدي مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية.

وقال كونولي البالغ من العمر 17 عاما إنه تبرع لضحايا الهجومين بجميع الأموال التي قدمها له الجمهور من خلال حملة تمويل جماعي لتغطية الرسوم القانونية المترتبة عليه.

وكتب كونولي على إنستغرام إن مكتب المحاماة الذي دافع عنه "لم يتقاضَ أي مبلغ" وأضاف أن الأموال "لم يكن لي أن أحتفظ بها" وأعرب عن أمله أن يجلب المال "بعض الراحة" للضحايا.

كونولي الذي بات يعرف حاليا بلقب "فتى البيضة" كان قد كسر بيضة على رأس السيناتور الأسترالي فريزر آنينج في تجمع حاشد في ملبورن عندما ربط ذلك السياسي بين هجرة المسلمين وهجومي كرايستشيرش.

XS
SM
MD
LG