Accessibility links

فرنسا: أكراد سوريا يحتجزون 450 جهاديا من مواطنينا


رجال فارون من الباغوز تتحقق قوات قسد من إمكانية انتمائهم لداعش - أرشيف

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان الثلاثاء، إن الأكراد المقيمين في مخيمات للاجئين في سوريا يحتجزون مئات من الجهاديين الفرنسيين التابعين لتنظيم داعش.

وذكر لو دريان خلال خطاب له أمام لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية، وجود ما "بين 400 إلى 450 فرنسيا"، في "المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا"، مضيفا وجود أطفال بين المحتجزين، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

ورجح وزير الخارجية احتمالية إعادة الأطفال إلى فرنسا في حال كانوا أيتاما أو وافقت أمهاتهم على عودتهم، ويشار في هذا الصدد رفض باريس عودة من يخرجون من فرنسا للقتال مع التنظيمات الإرهابية.

وحول عودة الأطفال، أضاف لو دريان قوله إنه "يمكن إعادتهم إلى فرنسا مع الحرص على النظر في كل حالة على حدة،" مشددا على أن المنطق الذي نعمل على أساسه هو نفسه ولن نغيره".

وأكد ضرورة "محاكمة المقاتلين حيث ارتكبوا جرائمهم".

يذكر بأن خمسة أيتام وفتاة فرنسيين عادوا في آذار/مارس الماضي، بعد الحكم على والدة الطفلة ذات الثلاث سنوات بالسجن مدى الحياة في العراق.

وقال لو دريان: "هناك أكثر من مئة مقاتل فرنسي في منطقة إدلب"، واصفا المحافظة بأنها "قنبلة موقوتة" مع وجود "30 ألف مقاتل". وحذر من "خطر تدفق اللاجئين من هناك إلى أوروبا".

XS
SM
MD
LG