Accessibility links

فرنسا: تعزيزات أمنية مشدّدة تحسبا لاحتفالات الجزائريين


جزائريون في باريس يحتفلون بتأهل منتخب بلادهم إلى نهائي كأس الأمم الإفريقية

أعلنت شرطة العاصمة الفرنسية باريس الخميس، إنها قررت تجنيد أكثر من 2500 رجل أمن لتأمين المباني والممتلكات على طول شارع الشانزيليزيه وسط العاصمة تحسبا لاحتفالات الجزائريين المقيمين في فرنسا في حالة فوز فريقهم بكاس الأمم الإفريقية.

عميد شرطة باريس ديديه لالمون قال في حديث لمحطة "أل سي إي" الإخبارية أنه بالإضافة إلى العدد الهائل من رجال الأمن الذين أوكلت إليهم مهمة حفظ الأمن بشارع الشانزيليزيه، سيكون هناك عدد معتبر آخر لتأمين الأحياء التي تعرف تواجدا مكثفا للجالية الجزائرية مثل "بارباس" وسان سين دونيز".

وتابع "أطلب من الجزائريين التحلي بروح المسؤولية خلال الاحتفالات والحرص عل تمثيل بلادهم أحسن تمثيل وعدم الانسياق وراء المخربين".

مرسيليا... 500 وحدة من "قوات مكافحة الشغب"

وفي مرسيليا حيث أكبر تجمع للجالية الجزائرية في فرنسا، تقرر حشد مئات رجال الأمن ليلة الجمعة مباشرة بعد نهاية اللقاء بين الجزائر والسنغال.

وقالت السلطات الولائية هناك إنها ستوظف كل طاقتها لتأمين الاحتفالات، إذ أنها جندت وحدات "قمع الجريمة" وعدد معتبر من "أعوان الأمن والتدخل السريع".

كما جندت مصالح محافظة مرسيليا نحو 360 عون للحماية المدنية وأكثر من مئة سيارة إسعاف لتأمين سلامة الشباب والعائلات خلال سهرة الجمعة.

"لو جورنال دوديمونش" يومية وطنية فرنسية، قالت في مقال الخميس إن السلطات في مدينة ليون، ثاني أكبر محافظة في فرنسا، اتخذت إجراءات استثنائية لتأمين الاحتفالات وتجنب أي انزلاقات مثلما حدث في 14 يوليو عندما فازت الجزائر في لقاء نصف النهائي لكأس الأمم الإفريقية أمام نيجيريا في آخر دقيقة من اللقاء.

ليون تستعد كذلك

يذكر أن تاريخ 14 يوليو يصادف ذكرى اليوم الوطني في فرنسا، وخلال احتفالات الجزائريين، استنكر فرنسيون رفع راية أخرى غير رايتهم الوطنية في عيدهم الوطني.

وانتقد فرنسيون على المنصات الاجتماعية "تسامح" السلطات مع الجزائريين المقيمين في فرنسا خلال تلك الليلة.

وفي 14 يوليو الماضي، اعتقلت السلطات الفرنسية أكثر من 282 شابا في مختلف ولايات فرنسا، على خلفية أحداث شغب حدثت بالموازاة مع احتفالات الجالية الجزائرية المقيمة في فرنسا بتأهل "الخضر" إلى النهائي، بعد 29 سنة عن آخر نهائي خاضه "محاربو الصحراء".

يذكر أن نجم المنتخب الجزائري رياض محرز، والناخب جمال بلماضي، وجها رسالة إلى الجزائريين طالبوهم فيها بضرورة الاحتفال بطريقة حضارية وتمثيل بلادهم أحسن تمثيل في فرنسا وغيرها.

وترحّم الرجلان في السياق، على الذين قضوا في حادث مرور أليم في محافظة جيجل (شرقي الجزائر) خلال الاحتفلات بمرور الجزائر إلى الدور النهائي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG