Accessibility links

فرنسا تدعو لإنهاء القتال "فورا" في إدلب


عناصر في الدفاع المدني يحملون أحد ضحايا القصف في إدلب

دعت فرنسا، الجمعة، لإنهاء القتال فورا في محافظة إدلب السورية منددة على وجه الخصوص بالقصف الذي طال نازحين في المدينة.

وأدانت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان الضربة "التي أدت إلى مقتل العديد من المدنيين، بمن فيهم أطفال ونساء في معسكر للنازحين جنوب إدلب".

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أوليفييه غوفين إن "استمرار الأعمال العدائية يعرض للخطر البحث عن تسوية سياسية موثوقة ومتفاوض عليها" في سوريا، وفقا لصحيفة "لو فيغارو" الفرنسية.

وقتل 15 مدنيا، بينهم ستة أطفال، في غارات جوية شنها النظام السوري وحليفته روسيا الجمعة استهدفت إحداها مخيما للنازحين في بلدة حاس في ريف إدلب الجنوبي شمال غرب سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وعلى مدى الأسبوع الماضي أحرز الجيش السوري تقدما صوب بلدة خان شيخون في إدلب، في تحرك قد يؤدي إلى تطويق الجزء الجنوبي من الجيب الخاضع لسيطرة مسلحي المعارضة.

وحذرت الأمم المتحدة ووكالات المساعدات الإنسانية من كارثة انسانية جديدة في شمال غرب سوريا.

XS
SM
MD
LG