Accessibility links

فرنسا تفرض ضرائب على عمالقة الإنترنت


البرلمان الفرنسي - أرشيف

تبنى البرلمان الفرنسي الخميس بشكل نهائي فرض ضريبة على المجموعات الرقمية العملاقة، ما يجعل من فرنسا إحدى أولى الدول التي تفرض ضرائب في هذا المجال.

ويتوقع أن تجني الضريبة، التي ستفرض على نحو 30 مجموعة تشمل غوغل وأمازون وفيسبوك وآبل وأر بي أند بي وإنستغرام وكريتيو الفرنسية، 400 مليون يورو في 2019 و 650 مليونا في 2020.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الأربعاء أنها فتحت تحقيقا حول آثار الضريبة التي ستفرضها فرنسا أحاديا على عمالقة الإنترنت.

والتحقيق، الذي فتح بموجب مادة في قانون التجارة المعروف بـ"الفرع 301"، قد يؤدي إلى تدابير رد أميركية.

وأثارت هذه الخطوة رد فعل وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير أمام أعضاء البرلمان، إذ قال "يمكننا كحلفاء لا بل علينا تسوية خلافاتنا بطريقة أخرى غير التهديد".

وأكد أنها المرة الأولى في تاريخ العلاقات بين الولايات المتحدة وفرنسا التي تقرر فيها الإدارة الأميركية فتح تحقيق بموجب مادة في قانون التجارة معروفة بـ"الفرع 301".

وستطال الضريبة المؤسسات التي تحقق رقم أعمال لأنشطتها الرقمية يزيد عن 750 مليون يورو في العالم منها 25 مليون يورو بفضل مستخدمين في فرنسا.

XS
SM
MD
LG