Accessibility links

فرنسا تفرض غرامات ضخمة على غوغل بسبب إعلانات محرك البحث


غرامة قدرها 150 مليون يورو على الشركة

فرضت هيئة حماية المنافسة الفرنسية، غرامة "ضخمة" على شركة "غوغل"، بسبب استغلال موقعها الرائد في سوق الإعلانات على الإنترنت.

وأعلنت الهيئة أنها فرضت غرامة قدرها 150 مليون يورو على الشركة ودعتها إلى "توضيح قواعد عمل منصتها الإعلانية "غوغل آدس" وإجراءات تعليق حسابات "بعض المعلنين".

وقالت الهيئة إن الأساليب التي يستخدمها تطبيق "آد ووردس" "غير شفافة ويصعب فهمها، كما أن الشركة تطبقها بطريقة غير متكافئة وتعسفية".

وتعتبر الهيئة الفرنسية غوغل بأنه منافس غير عادي ومهمين على سوق التسويق في الإنترنت.

وقالت غوغل في بيان إنها ستستأنف الحكم، وأوضحت الشركة أن سياساتها الإعلانية مصممة لحماية المستهلكين "من الإعلانات الاستغلالية والمسيئة".

وهدّدت الولايات المتحدة، في وقت سابق، بزيادة الرسوم الجمركية بنسبة مئة بالمئة على سلع فرنسية بقيمة 2,4 مليار دولار ردا على فرض باريس على عمالقة الإنترنت "غوغل" و"أمازون" و"فيسبوك" و"آبل" ضرائب تعتبرها واشنطن تمييزية.

وتطال الضريبة الجديدة خصوصا الإعلانات الموجهة عبر الإنترنت وبيع البيانات لأهداف دعائية.

واعتبر تقرير صادر عن مكتب الممثل التجاري الأميركي روبرت لابتهايزر أن الضرائب الفرنسية المعروفة برسم "غافا" (الحرف الأول من أسماء الشركات الكبرى غوغل وأمازون وفيسبوك وآبل) تعاقب المجموعات الرقمية الأميركية العملاقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG