Accessibility links

فريدمان للفلسطينيين: اعملوا مع الإسرائيليين


ديفيد فريدمان

دعا السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان الخميس إلى تعميق روابط الأعمال بين رجال الأعمال الإسرائيليين والفلسطينيين.

وكان فريدمان يتحدث في منتدى اقتصادي بالقدس من تنظيم غرفة التجارة والصناعة في يهودا والسامرة، وهو الاسم الذي تطلقه إسرائيل على الضفة الغربية.

وقال فريدمان في المنتدى الذي ينعقد على مدى يومين بمشاركة الحكومة الإسرائيلية ورجال أعمال دوليين وعدد قليل من الفلسطينيين "هناك فلسطينيون كثيرون يودون زيادة المشاركة في مشروعات تجارية مع الإسرائيليين، ولديهم الحق في الحصول على تلك الفرصة".

وسارع مسؤولون فلسطينيون إلى انتقاد تعليقات فريدمان لاعتبارهم إياها تشجيعا على النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.

ويعتبر كثير من الفلسطينيين التعامل مع المستوطنات "تطبيعا"، ويقولون إن الدخول في أعمال مع الإسرائيليين في الضفة الغربية يضفي شرعية لوجودهم ويعرقل السيادة الفلسطينية المستقبلية.

لكن آلاف الفلسطينيين يعملون في المستوطنات، في وظائف تتصل بالصناعة أو البناء في الأغلب يقولون إنها تقدم أجورا أعلى من مثيلاتها في المدن الفلسطينية.

وقال صاحب مصنع ملابس فلسطيني من القدس يدعى خلدون الحسيني شارك في المنتدى إن التعامل التجاري مع الإسرائيليين ضروري لتحسين الاقتصاد الفلسطيني في ظل بلوغ نسبة البطالة 32 في المئة.

وأضاف الحسيني "معظم الأعمال تأتي من الإسرائيليين... إذا لم نعمل معا فلن نحسن معيشة الفلسطينيين".

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG