Accessibility links

"اسمك أصبح الآن مخلدا".. رياضيون إيرانيون غنوا للفتاة الزرقاء


فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء

لا تزال قضية "الفتاة الزرقاء" تشهد تفاعلا واسعا على الساحة الإيرانية، كان آخرها ظهور لاعبي نادي "استقلال طهران" بقمصان تحية لذكراها.

وشهدت إيران خلال الأيام الماضية ردود فعل غاضبة من نجوم ومسؤولين، بعد خبر وفاة الشابة الإيرانية التي عرفت باسم "الفتاة الزرقاء"، جراء الحروق الشديدة التي تعرضت لها بعدما أشعلت النار في نفسها.

وتوفيت الشابة الإيرانية سحر خداياري الثلاثاء في المشفى، بعدما أشعلت النار في نفسها، احتجاجا على احتمالية إدانتها قضائيا بسبب دخولها إلى ستاد رياضي، بحسب موقع "راديو فردا".

وارتدى لاعبو نادي استقلال طهران لكرة القدم الذي كانت تشجعه خداياري، قمصانا سوداء مطبوعا عليها قلب أزرق وكلمة "دختر آبي" والتي تعني "الفتاة الزرقاء" بالعربية.

فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء قبل انطلاق المباراة
فريق استقلال طهران يتضامن مع الفتاة الزرقاء قبل انطلاق المباراة

أما مشجعو الفريق فقد غنوا قبل انطلاق المباراة مرددين "يجب على العالم أن يعرف، كلنا متساوون، الرجال والنساء ليسوا مختلفين.. كلنا نحب كرة القدم، أيتها الفتاة الزرقاء إن اسمك أصبح الآن مخلدا".

وكانت الفتاة ذات الـ 29 ربيعا، اعتقلت في مارس الماضي بعدما حاولت حضور مباراة كرة قدم للرجال في طهران، حيث تمنع النساء من المسابقات الرياضية الخاصة بالرجال في الأماكن العامة.

وقد أطلق سراح الفتاة لاحقا، لكن عندما توجهت إلى مكتب النائب العام في الأول من سبتمبر لاستلام هاتفها، قيل لها إن القضية لم تنته بعد، وقد تواجه السجن.

وهنا قامت الفتاة بسكب الجازولين على نفسها ثم أشعلت النار التي أحرقت نحو 90 بالمئة من جسدها، وفقا لمصدر بالمشفى، ثم توفيت بعد أيام جراء الإصابات الشديدة من الحروق.

XS
SM
MD
LG