Accessibility links

فضيحة سفير قطري.. تعويض ضخم لبريطانية بعد دعوات الجنس و"القات"


ديان كينجسون

أمرت محكمة في لندن بصرف تعويض قيمته حوالي 500 ألف دولار لموظفة بريطانية سابقة كانت تعمل لدى سفارة الدوحة في العاصمة البريطانية بسبب تعرضها "للتمييز الديني والتحرش الجنسي".

وقالت ديان كينجسون (58 عاما)، وهي بريطانية ترعرعت في اليمن، في شهادتها لقضاة محكمة العمل في وسط لندن إن السفير القطري السابق فهد المشيري طلب منها مرارا ممارسة الجنس معه، وعندما رفضت حاول فعل ذلك مع ابنتها (19 عاما).

وبحسب صحيفة التايمز، أبلغت كينجسون المحكمة بالتفصيل ببعض الأحاديث التي دارت بينهما، مثل قوله إنه أخذ عذرية امرأة من قبل، وطلبه منها مضغ نبتة "القات" المخدرة "على أمل أن تثار جنسيا".

وقالت للمحكمة إنها حاولت "بكل أدب" أن يفهم أنها غير مهتمة بممارسة الجنس معه. وأضافت أنه طلب منها أن تتوسط للزواج من ابنتها.

وأبلغت كينجسون المحكمة أيضا أن دبلوماسيا كبيرا آخر كان يضغط عليها لتنظيم حفلات جنسية، وطلب منها من قبل السفر معه في عطلة إلى كوبا.

وقالت إنه يبدو أنه يعتقد أنها "فتاة حفلات" لأنها لا تبدو عليها مظاهر الشكل النمطي للمرأة المسلمة.

وتوصل قضاة المحكمة إلى أن أعضاء السفارة كانوا يعتقدون أنها مستعدة للقيام بأنشطة جنسية مع الموظفين الذكور لأنها "غير مسلمة".

وقالت المحكمة إنها كانت على شفا الانتحار وتعرضت لمشكلت نفسية حادة بسبب الإهانة الجنسية التي تعرضت لها، وأمرت بمنحها حوالي 389 ألف جنيه أسترليني تعويضا عن الأضرار النفسية والمادية جراء فقدانها وظيفتها.

وقالت التايمز إن كينجسون خريجة جامعة عدن وتتحدث العربية بطلاقة، وكانت تعمل من قبل لدى السفارة اليمنية في لندن قبل أن تنتقل إلى السفارة القطرية في عام 2006، للعمل سكرتيرية ثم تم طردها عام 2014 على خلفية هذه القضية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG