Accessibility links

فقدان أثر 15 مهاجرا أمام السواحل الليبية


إنقاذ مهاجر في البحر المتوسط

اعتُبر 15 مهاجرا شوهدوا على زورق مطاطي يواجه صعوبات، السبت في عداد المفقودين بعد عملية نفذتها البحرية الإيطالية في المياه الليبية، لكن ناجين من المركب يتحدّثون عن عدد أكبر من المفقودين.

وقال ثلاثة ناجين أن 120 شخصا كانوا موجودين على متن الزورق لدى مغادرته ليبيا، وبالتالي "فإن هناك 117 شخصا مفقودا، منهم 10 نساء ورضيع دون العشرة أشهر"، وفق ما أكدت في تغريدة المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة إن معظمهم قادمون من نيجيريا والكاميرون وغامبيا وساحل العاج والسودان.

وأكد الناجون الثلاثة الذي أصيبوا بصدمة، أنهم بقوا في المياه حوالي ثلاث ساعات بانتظار النجدة، وشهدوا المأساة.

وقال الأميرال الإيطالي فابيو أغوستيني إن مروحية تابعة للبحرية الايطالية تدخلت الجمعة في منطقة البحث والإنقاذ الليبية، وانقذت ثلاثة أشخاص "احدهم كان في الماء واثنان على متن قوارب نجاة تم إلقاؤها سابقا من طائرة من سلاح الجو".

وكان طاقم الطائرة الإيطالية التي كانت تحلق في إطار عملية المراقبة البحرية، شاهد في وقت سابق زورقا يواجه صعوبات على متنه نحو 20 شخصا، حسب المصدر ذاته الذي أدلى بتصريحاته لقناة تلفزيونية إيطالية.

ونقل الأشخاص الثلاثة الذين تم إنقاذهم بمروحية إلى مستشفى بجزيرة لامبيدوزا الإيطالية، فيما شوهدت ثلاث جثث "طافية على المياه أثناء العملية"، حسب الأميرال.

وكان خفر السواحل الإيطاليون أوضحوا في بيان السبت إن سلطات طرابلس نسقت العملية وسخرت سفينة تجارية ليبية "أجرت عمليات بحث دون أن تجد أثرا للزورق المطاطي".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG