Accessibility links

فنزويلا تمنع نوابا أوروبيين من دخول البلاد


النواب الأوروبين الأربعة الذين منعوا من دخول فنزويلا

منعت الحكومة الفنزويلية الأحد خمسة نواب أوروبيين من دخول البلاد في خطوة وصفها زعيم المعارضة خوان غوايدو بـ"غير العقلانية"، بينما تزداد حدة المواجهة بينه وبين نيكولاس مادورو بشأن وصول المساعدات الدولية.

وقال النائب الإسباني الذي ترأس الوفد استيبان غونزاليس بونس إن أعضاء البرلمان الأوروبي طردوا بدون أي تفسير.

وأكد: "نحن نتعرض للطرد من فنزويلا، جوازات سفرنا صودرت ولم يتم إبلاغنا بسبب الطرد".

والحادثة هي الحلقة الأخيرة في سلسلة التوترات بين المجتمع الدولي ومادورو، الذي يخوض معركة على السلطة ضد غوايدو، رئيس البرلمان الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا الشهر الماضي.

ويحظى غوايدو بدعم أكثر من خمسين بلدا، 30 منها في أوروبا.

ويرافق بونس مواطنيه إغناسيو سالافرانكا وغبريال ماتو أدروفر إضافة إلى الهولندية أستير دي لانغ والبرتغالي باولو رانغيل، وجميعهم أعضاء في حزب الشعب الأوروبي المحافظ.

وعلّق غوايدو على التحرك في تغريدة على "تويتر". وقال إن المجموعة تعرضت للطرد على يد "نظام معزول يصبح أكثر فأكثر غير عقلاني".

وفي وقت سابق الأحد، أكد غوايدو أنه يسعى إلى حشد مليون متطوع في غضون أسبوع لمواجهة قرار الحكومة منع أطنان المساعدات القادمة معظمها من الولايات المتحدة من دخول البلاد حيث يعاني السكان من نقص في الغذاء ويقولون إنهم يموتون جراء نقص الأدوية.

XS
SM
MD
LG