Accessibility links

فورد تراجع تصميمات بعض موديلاتها وتخفض عدد موظفيها


عمال في مصنع لسيارات فورد في ولاية ميشيغن- أرشيف

أعلنت شركة فورد الأميركية لصناعة السيارات عزمها مراجعة تصميم بعض موديلاتها، وتخفيض عدد موظفيها حول العالم، من دون أن تحدد بدقة العدد.

وكانت الشركة قد أعلنت في نهاية تموز/يوليو 2018 إعادة هيكلة واسعة، يفترض أن تترجم بتكلفة تبلغ 11 مليار دولار في حساباتها في غضون ثلاث إلى خمس سنوات.

وقالت الشركة في بيان "نحن في بداية إعادة تنظيم العمالة لدينا على المستوى العالمي لدعم اهداف استراتيجية للمؤسسة وايجاد مناخ عمل أكثر حيوية وتلاؤما مع نشاط" الشركة.

وأضاف أن "إعادة الهيكلة ستترجم بخفض الأعداد تدريجيا وسيكون الأمر رهين الوضع الجغرافي والفريق"، مشيرا إلى أنه سيتم تقديم المزيد من التفاصيل في المستقبل.

ولم توضح الشركة إن كانت الإجراءات التي ستتخذها ستترجم إلى إلغاء وظائف أو غلق مصانع، واكتفت بالإشارة إلى أنها تنوي مراجعة تصميم بعض موديلاتها وإعادة توجيه سيولتها إلى الأقسام الأكثر مردودية، وإعادة النظر في بعض الشراكات الاستراتيجية.

وفي نهاية نيسان/أبريل 2018 قررت الشركة التوقف عن الاستثمار في السيارات العائلية الصغيرة في أميركا الشمالية بسبب هيمنة السيارات الكبيرة على المنطقة.

وذكرت الشركة في 26 أيلول/سبتمبر أن الرسوم على الصلب والألومنيوم التي فرضها الرئيس دونالد ترامب على الشركاء التجاريين للولايات المتحدة، كلفتها خسارة مليار دولار من الأرباح.

XS
SM
MD
LG