Accessibility links

"فوسفوراس".. تحذير أميركي من خطر سيبراني إيراني


اختراق الحملات الانتخابية في الدول

قالت شركة مايكروسوفت، الجمعة، إن جماعة اختراق يبدو أنها مرتبطة بالحكومة الإيرانية، نفذت هجوما إلكترونيا ضد حملة رئاسية في الولايات المتحدة.

وأضافت الشركة في مدونة على الإنترنت أن مايكروسوفت شهدت نشاطا إلكترونيا "مهما" للمجموعة التي استهدفت أيضا مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين وصحفيين يغطون السياسة العالمية، فضلا عن إيرانيين بارزين يعيشون خارج إيران.

مجموعة الاختراق، التي سمتها مايكروسوفت "فوسفوراس"، قامت في غضون 30 يوما بين أغسطس وسبتمبر، بأكثر من 2700 محاولة لتحديد حسابات بريد إلكتروني تخص عملاء محددين، ثم هاجمت 241 من هذه الحسابات.

وأصبح اختراق الانتخابات مصدر قلق للحكومات خاصة أن وكالات الاستخبارات الأميركية خلصت إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية عام 2016 لمساعدة المرشح الجمهوري آنذاك دونالد ترامب ليصبح رئيسا.

وتتتبع مايكروسوفت مجموعة "فوسفوراس" منذ عام 2013، وقالت في مارس إنها تلقت أمرا قضائيا بالسيطرة على 99 موقعا تستخدمها المجموعة لتنفيذ هجمات.

وتعرف "فوسفوراس" أيضا باسم APT 35 ، وجارمنيغ كيتن، وفريق أياكس سيكيورتي، بحسب مايكروسوفت.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG