Accessibility links

فيان دخيل: آلاف الأيزيديين لا يزالون مفقودين


النائبة من كتلة التحالف الكردستاني فيان دخيل

أكدت النائبة السابقة عن المكون الأيزيدي في العراق فيان دخيل أن هناك أكثر من ثلاثة آلاف أيزيدي لا يزالون مفقودين بعدما اختطفهم تنظيم داعش الإرهابي إبان هجومه على جبل سنجار عام 2015.

وقالت دخيل في الذكرى الثالثة للهجوم في مقابلة مع "الحرة" إن إحدى الأسر تمكنت الجمعة من استعادة طفلتها بعد سنوات من الاختطاف.

ودعت دخيل الحكومة العراقية إلى وضع برامج وخطط لاستعادة المخطوفين الأيزيديين.

من أربيل النائبة السابقة عن المكون الأيزيدي فيان دخيل حول جريمة إبادة الأيزيديين
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:07:10 0:00

وكان تنظيم داعش تمكن في 3 آب/أغسطس عام 2015 من الاستيلاء على جبل سنجار، المنطقة التي تسكنها غالبية من الطائفة الأيزيدية، لتبدأ قصة مأساة إنسانية خلفت مقتل المئات وخطف الآلاف ونزوح آلاف آخرين.

وجاءت سيطرة التنظيم المتشدد على جبل سنجار بشكل مفاجئ بعد انسحاب قوات البيشمركة التي كانت تسيطر على مناطق الأيزيديين، وسرعان ما شهدت المنطقة موجة نزوح مكثف نحو مناطق أخرى وبالأخص نحو الأقاليم الكردية.

وارتكب التنظيم مذابح بحق الأيزيديين وصفتها الأمم المتحدة بـ"محاولة لتنفيذ إبادة جماعية"، وكانت من بين أسباب قيام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، بالتدخل جوا ضد التنظيم بعد أيام من وقوع تلك المجازر.

XS
SM
MD
LG