Accessibility links

"فيتو" روسي صيني يمنع وقف إطلاق النار في إدلب


انتشال جثة شخص جراء الغارات على ريف إدلب

استخدمت روسيا والصين الخميس حقّ النقض (الفيتو) لمنع صدور قرار عن مجلس الأمن تقدّمت به ألمانيا والكويت وبلجيكا لوقف فوري لإطلاق النار في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا.

وطالب القرار بأن يبدأ وقف إطلاق النار في ظهر يوم 21 سبتمبر بالتوقيت المحلي السوري، بهدف تجنب تدهور إضافي للوضع الكارثي أصلا في إدلب.

ويعد هذا الفيتو الـ13 من نوعه الذي تلجأ إليه روسيا لمنع صدور قرار بشأن سوريا منذ اندلعت الحرب في 2011.

وصوتت 12 دولة لصالح اعتماد القرار، فيما امتنعت غينيا الاستوائية عن التصويت.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، أن براميل متفجرة استهدفت محور كبانة بريف اللاذقية بالتزامن مع استمرار التصعيد البري ضمن قطاعات "خفض التصعيد.

وقال المرصد إن طائرتين مروحيتين تناوبتا على القصف بالبراميل المتفجرة في تلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي، بعد توقف القصف الجوي منذ 13 من شهر سبتمبر الحالي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG