Accessibility links

بعد فصلهم عن ذويهم بالصين.. فيديو مؤثر لأطفال من الأويغور


طفل من أقلية الأويغور الصينية في إقليم تشياشينغ

أظهرت لقطات مصورة نشرها صحفيون وناشطون الخميس أطفالا من أقلية الأويغور وهم يبكون بعد فصلهم عن ذوييهم المحتجزين في معسكرات اعتقال داخل الصين.

وتظهر اللقطات التي نشرت على تطبيق "تك توك" الأطفال وهم يبكون داخل مركز أيتام في إحدى مدن الصين.

ويلجأ مسلمو الأويغور إلى تطبيق "تك توك" من أجل إيصال صوتهم للعالم عن القمع الذي تمارسه بكين ضد الأقلية المسلمة.

وتتعرض أقلية الأويغور في إقليم شينغيانغ لألوان من القمع، كالمنع من ممارسة الشعائر الدينية، والاعتقالات القسرية داخل معسكرات التأهيل، وصولا إلى العقم القسري.

وكان تقرير وزارة الخارجية الأميركية حول الحريات الدينية في العالم ، أكد أن الحكومة الصينية كثفت في 2018 حملتها ضد أقلية الأويغور المسلمة في إقليم شينغيانغ.

وقال التقرير، الذي صدر في مارس الماضي، إن السلطات الصينية احتجزت بشكل تعسفي 800 ألف شخص، وربما أكثر من مليوني شخص في معسكرات احتجاز، بهدف محو هوياتهم الدينية والعرقية.

وتتهم منظمات حقوقية وشهود الصين بالسعي إلى التضييق على الأويغور ودمجهم ضمن ثقافة الهان التي يشكل أبناؤها غالبية ساحقة في الصين.

وتنفي بكين أن يكون عدد هؤلاء مليون شخص، مشيرة إلى أن تلك المخيمات هي "مراكز تدريب مهنية" الهدف منها مكافحة التطرف الإسلامي.

XS
SM
MD
LG