Accessibility links

فيديو.. الجيش اللبناني يفتح طرقا بالقوة ويشتبك مع متظاهرين


عناصر الجيش يبعدون متظاهرين أغلقوا الطريق الرئيسي الواصل بين صيدا وبيروت

تحركت قوات الجيش اللبناني الأربعاء لفتح العديد من الطرق الرئيسية في بيروت وغيرها من المدن، فيما وقعت اشتباكات في بعض الأماكن مع عدد من المتظاهرين الذين أغلقوا الشوارع خلال الأسبوع الماضي.

وانتشر الآلاف من عناصر الجيش في بيروت وضواحيها وصيدا والطيرة جنوب البلاد من أجل فتح الطرق المغلقة.

وشهدت ضاحية ذوق مصبح بجبل لبنان اشتباكات بين قوات الجيش ومتظاهرين بعد أن تمكنت عناصر الجيش من فتح الطريق المؤدي للعاصمة لكن أغلقه المتظاهرون مرة أخرى بعد ذلك.

وأفادت الوكالة الوطنية للأنباء بأن قوة كبيرة من الجيش حاولت فتح الطريق في جل الديب في منطقة جبل لبنان وسط تدافع بين عناصر الجيش والمعتصمين، وقد وصلت إلى المنطقة جرافة لإزالة السيارات المركونة في وسط الأوتوستراد. وأفاد مراسل الحرة بإصابة شخص بجروح خلال العملية.

ونشر ناشطون مقاطع فيديو لاشتباكات وقعت في جل الديب:

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأنه تم فتح "أوتوستراد زغرتا- طرابلس" أمام حركة السير بعدما كان المحتجون قد قطعوه صباحا.

وأصيب عدد من الأشخاص بجروح صباح الأربعاء في "اشتباك وضرب بالأيدي" وقع بين متظاهرين وعناصر في الجيش اللبناني بعد إصرار الجيش على فتح طريق الأولي بشمال مدينة صيدا .وتم نقل المصابين عبر الصليب الأحمر إلى مستشفيات المنطقة، وفق ما أفادت به الوكالة.

وأعاد الجيش فتح الطريق بالقوة، واعتقل عددا من الشبان وأطلق سراحهم لاحقا.

وحدثت أيضا مواجهة بين الجيش ومتظاهرين بعد أن فتح الجيش بالقوة الطريق في منطقة نهر الكلب بغرب البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG