Accessibility links

فيديو صادم لمئات المعتقلين الأويغور في الصين


صورة من فيديو المعتقلين من أقلية الأويغور وهم مكبلو الأيدي ومعصوبو الأعين في شينغيانغ

يبدو أن لقطات فيديو لمئات الأشخاص المكبلين والمعصوبي الأعين، صورت في منطقة ذات غالبية مسلمة في الصين، أصلية بحسب ما أفاد به مصدر أمني أوروبي لشبكة سكاي نيوز الإنكليزية.

وتظهر اللقطات صفوفا من المعتقلين الذكور، الذين رجح المصدر أنهم من أقلية الأويغور، وهم حليقو الرؤوس وجالسون على الأرض أو على ركبهم أو يتحركون بأمر من حراس في مدينة كورلا في إقليم شينغيانغ شمال غربي الصين.

وقال المصدر الأمني الأوروبي للشبكة "لقد فحصنا اللقطات ونعتقد أنها أصلية"، مشيرا إلى أنها صورت في وقت سابق من العام الجاري.

ولم يتسن لموقع الحرة التأكد من صحة ما ورد في الفيديو، الذي نشر من طرف مجهول على فيسبوك وتويتر الثلاثاء.

ويقول خبراء من الأمم المتحدة ومنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان، إن مليونا على الأقل من الأويغور وأفراد أقليات أخرى أغلبهم من المسلمين، اعتقلوا في معسكرات "لإعادة التأهيل" في إقليم شينغيانغ.

انتقادات أميركية

وخلال اجتماعه بوزراء خارجية وسط آسيا، الأحد، في نيويورك قبل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الصين بسبب محاولاتها محو دين وثقافة مواطنيها المسلمين، بحسب نقله مراسل "الحرة".

وقال بومبيو "بالحديث مرة أخرى حول موضوع الإرهاب، أود أن أوضح أن حملة الصين القمعية في شينغيانغ ليست متعلقة بالإرهاب بل بمحاولة الصين محو مواطنيها. ندعو كافة البلدان لرفض مطالب الصين إعادة الأويغور".

وتنفي بكين أن يكون عدد هؤلاء مليون شخص، مشيرة إلى أن تلك المخيمات هي "مراكز تدريب مهنية" الهدف منها مكافحة التطرف الإسلامي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG