Accessibility links

فيديو.. أفراد أمن عراقيون يعذبون متظاهرين في وسط بغداد


لقطة من فيديو تعذيب الأمن العراقي للمتظاهرين في الشوارع

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، مقطعا مصورا يظهر تعذيب عناصر من الشرطة العراقية متظاهرين في وسط العاصمة بغداد وفي وضح النهار.

ويظهر في الفيديو عناصر بزي القوات الأمنية وعناصر آخرون بزي مدني يرتدي معظمهم قمصانا سوداء، مقسمين إلى مجموعات عدة، تتحلق كل منها حول أحد المتظاهرين وتقوم بالتنكيل به وتعذيبه.

وتؤكد وزارة الداخلية العراقية مرارا وتكرارا، أن أفرادها لا يحملون أسلحة نارية ولا يقتلون المتظاهرين، وأنهم يحملون الهراوات فقط، لكن النشطاء وثقوا بالفيديو ما يفعله عناصر الأمن بعصيهم.

وقرب نهاية المقطع يقتاد عناصر الأمن عددا من الشبان إلى سيارات أمنية منتشرة في المكان.

وأكد ناشط عراقي لـ"موقع الحرة" صحة المقطع وقال إنه "التقط الأربعاء في طريق محمد القاسم، قرب جدار وزارة الداخلية".

وضمَّن النشطاء في الفيديو المنشور على تويتر، حسابات الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية عالمية ومسؤولين دوليين.

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية علي البياتي لـ"موقع الحرة" إن القوات الأمنية تقوم باحتجاز الكثير من المتظاهرين بدون مذكرات اعتقال، وهو ما يخالف القانون.

وحسب الإحصائيات الرسمية تم اختطاف نحو 60 ناشطا خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقتل، منذ الإثنين، عشرة متظاهرين وأصيب عشرات آخرون، جراء استخدام القوات الأمنية العراقية القوة المفرطة، بحسب المفوضية.

وقتل نحو 600 شخص وأصيب آلاف آخرون منذ انطلاق الاحتجاجات المناهضة للنخبة الحاكمة، في الأول من أكتوبر الماضي.

وكانت المهلة التي منحها المتظاهرون للسلطات العراقية من أجل تحقيق مطالبهم في اختيار رئيس وزراء جديد ومحاكمة قتلة المتظاهرين، قد انتهت دون تحقيق أي منها.

وعقب انتهاء المهلة انطلقت دعوات في جميع أنحاء البلاد من أجل استكمال الحراك الشعبي الذي انطلق منذ أكتوبر 2019.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG