Accessibility links

مليشياته فتكت بالعراقيين.. فيديو يوثق اللحظة الأخيرة لقيادي بالحشد


اللحظات الأخيرة من عمر وسام العلياوي القيادي بميليشيا عصائب أهل الحق والمتهمة بقتل المتظاهرين

تداول مغردون عراقيون، مقطع فيديو يوثق اللحظات الأخيرة لقيادي في ميليشيا ما يسمى "عصائب أهل الحق" الموالية لإيران، التي يتهمها المتظاهرون بقتل العشرات منهم.

ويظهر في الفيديو وسام العلياوي حسب مغردين وهو مستلقيا على ظهره داخل سيارة إسعاف وهو مصاب، فيما كان شقيقه يشتبك مع بعض المتظاهرين الذين حاولوا الدخول إلى السيارة للانتقام من العلياوي.

وكانت ما تسمى حركة "عصائب أهل الحق" التابعة لقوات الحشد الشعبي قد أعلنت الجمعة، مقتل مدير مكتبها في محافظة ميسان العراقية وشقيقه، جراء هجوم مسلح على مقرها.

لكن وسائل إعلام وناشطون قالوا إن الرجل قتل على أيدي متظاهرين غاضبين من عمليات القتل التي نفذتها الحركة بحق المتظاهرين، وهو ما يظهر في الفيديو.

وكان مصدر طبي قد صرح لوكالات أنباء أن 9 محتجين قتلوا في محافظة ميسان وأصيب نحو 100 آخرين بجروح، جراء إطلاق نار تعرضوا له خلال محاولتهم اقتحام مقر حركة عصائب أهل الحق بالعمارة.

وقد تداول متظاهرون قبلها مقاطع فيديوهات لبعض مسلحي عصائب أهل الحق وهم يستهدفون المتظاهرين من أسطح مقرات الحزب.

زتداول متظاهرون صورا لوسام العلياوي وشقيقه يعتلون سطح أحد المباني أثناء توجيههم تعليمات لمسلحين ملثمين.

يذكر أن محتجين آخرين قد أضرموا النيران في مقرين لفصيلي "بدر" و"سرايا الخراساني" التابعين للحشد الشعبي والمقربين من إيران، بالإضافة إلى منزل رئيس مجلس محافظة الديوانية جبير الجبوري.

XS
SM
MD
LG