Accessibility links

فيروس كورونا.. إجراءات جديدة تقيد الرحلات البحرية السياحية


الاشتباه في إصابة تاسعة بـ"كورونا" في أميركا

أعلنت الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية الاثنين أنه سيتم منع الركاب وأفراد الطواقم الذي سافروا مؤخرا إلى الصين من الصعود على متن السفن السياحية في أنحاء العالم، في ظل ازدياد المخاوف حيال فيروس كورونا.

وأفادت الهيئة في بيان أن أعضاءها يتخذون إجراءات وقائية إضافية لمنع تفشي الفيروس على متن سفنهم السياحية، حيث يمكن أن تنتقل العدوى بشكل سريع.

وقال مكتب الهيئة في هامبورغ في بيان "حظر أعضاء الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية حركة أفراد الطواقم من البر الصيني الرئيسي وسيمنعون أي فرد سواء كان ضيفا أو من أفراد الطاقم سافر من أو عبر البر الصيني الرئيسي خلال الأيام الـ14 الماضية من الصعود على متن السفن".

وتمثل الرابطة بعض أكبر وأشهر خطوط الرحلات السياحية بما فيها "توي" و"عايدة" و"إم إس سي" و"كوستا" و"رويال كاريبيان" و"كارنيفال كروزز".

وذكرت الرابطة الدولية أن شركات الرحلات السياحية البحرية تجري عمليات فحص دقيقة للركاب وأفراد الطواقم قبل السماح لهم بالصعود على متن السفن وتبدّل مسارات الرحلات إذا لزم الأمر.

وأضافت أن السفن السياحية معدة بشكل جيد للتعامل مع الطوارئ الصحية.

وجاء في البيان أن "قطاع الرحلات السياحية البحرية يعد الأكثر استعدادا وخبرة عندما يتعلق الأمر بإدارة ومراقبة الأوضاع الصحية للركاب وأفراد الطواقم".

وأوضحت أن جميع سفنها مزودة بمنشآت طبية وتحمل على متنها مهنيين في مجال الصحة "يتواجدون على مدار الساعة".

وأصيب أكثر من 17 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية الشهر الماضي بينما أودى الوباء بحياة أكثر من 360 شخصا حتى الآن. وانتشر في أكثر من 24 بلدا.

XS
SM
MD
LG