Accessibility links

فيروس كورونا المستجد يواصل حصد الأرواح في الصين


طاقم طبي صيني في مدينة ووهان التي انتشر فيها فيروس كورونا

ارتفعت حصيلة الوفيات في الصين بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ إلى 212.

وأودى كورونا بحياة 42 شخصًا إضافيًا في مقاطعة هوبي بوَسط الصين، حسبما أعلنت السلطات الصحّية المحلّية الجمعة.

إلى ذلك، سُجّلت نحو 1200 إصابة إضافيّة بالفيروس في هوبي خلال الساعات الأربع وعشرين المنصرمة، ما يرفع عدد الإصابات في الصين إلى 8900 حالة.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، أعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس أن فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين وانتشر في العديد من مناطق العالم يشكل "حال طوارئ صحية ذات بعد دولي"، لكنها دعت إلى عدم الحد من الرحلات.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس ادهانوم غيبرييسوس إن "قلقنا الأكبر يكمن في امكانية انتشار الفيروس في بلدان حيث الأنظمة الصحية أكثر ضعفا (...) والأمر ليس بمثابة تحد للصين".

وأظهرت إحصاءات المنظمة أن 18 بلدا آخر غير الصين أصابها الفيروس مع تأكيد أكثر من ثمانين حالة.

وأضاف مدير المنظمة "رغم ان الارقام (خارج الصين) محدودة نسبيا (...) علينا التحرك معا للحد من الانتشار".

وإثر تزايد تسجيل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قررت عدة شركات طيران تعليق أو تقليص رحلاتها إلى الصين رغم تأكيد منظمة الصحة العالمية أنها نها لا ترى سببا للحد من الرحلات والتبادل التجاري مع الصين.

وقال مدير المنظمة في مؤتمر صحفي إن المنظمة "لا توصي بالحد من الرحلات وعمليات التبادل التجاري وحركة (الأفراد) وتعارض حتى فرض أي قيود على الرحلات".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG