Accessibility links

فيروس كورونا.. بيان من الخارجية العراقية بشأن الطلبة الموجودين بالصين


مواطنون في ووهان يشترون أقنعة وقائية من إحدى الصيدليات

أكدت وزارة الخارجية العراقية السبت عدم تسجيل أية إصابة بفيروس كورونا القاتل في صفوف العراقيين المتواجدين في الصين، فيما أشارت إلى تشكيل غرفة عمليات لإجلائهم من المناطق الموبوءة.

وقالت الخارجية العراقية في بيان إنها تتابع "باهتمام بالغ أوضاع الطلبة العراقيين الذين يدرسون في الصين عقب إغلاق السلطات مدينة أوهان التي يقيمون فيها إثر انتشار فايروس كورونا".

وأضاف البيان إن "وزير الخارجية محمد علي الحكيم وجه سفارة العراق في الصين بتشكيل غرفة عمليات برئاسة السفير أحمد تحسين برواري مهمتها التنسيق مع مكتب وزارة الخارجية الصينية في أوهان للعمل على تقديم الخدمات للطلبة، وإجلائهم".

وتابع البيان أن وزارة الخارجية العراقية تتواصل مع الطلبة، وجامعاتهم، كما قامت بإعداد مذكرة في هذا الشأن والجميع بانتظار الموافقة باستثناء العراقيين لمغادرة المدينة."

وأكد البيان "من خلال المتابعة المستمرة لم تسجل أية إصابة في صفوف الطلبة العراقيين".

وتضاعفت السبت الحصيلة الرسمية لضحايا الفيروس الذي ظهر في ديسمبر 2019 في سوق بمدينة ووهان، مع تأكيد وفاة 41 شخصا في الصين بين نحو 1300 مصابا بالفيروس في داخل البلاد.

وكثفت الصين خلال الساعات الأخيرة جهودها لاحتواء فيروس كورونا الجديد، فعزلت أكثر من أربعين مليون شخص الجمعة بينما أُلغيت احتفالات كانت مقررة السبت لمناسبة السنة القمرية الجديدة وأُغلقت مواقع شعبية تلقى إقبالا.

وفرضت الصين طوقا لأسباب صحية على مدينة ووهان و17 بلدة أخرى في اقليم خوبي وسط البلاد، لعزل سكان المقاطعة وعددهم 56 مليونا.

أما في الخارج، فسُجلت إصابة ثانية بالفيروس في الولايات المتحدة، وثلاث إصابات في فرنسا، هي الأولى التي يبلغ عنها في أوروبا.

من جهتها، أبلغت أستراليا السبت عن وجود أربع إصابات على أراضيها، لدى أشخاص عادوا مؤخراً من الصين، وسُجلت إصابات في ست دول آسيوية.

XS
SM
MD
LG