Accessibility links

فيروس كورونا وإنتاج النفط.. سلطنة عمان تدخل على الخط


محطة لتكرير النفط

قال محمد الرمحي وزير النفط بسلطنة عمان السبت إن بلاده تؤيد توصيات لجنة فنية لأوبك بإجراء خفض قصير وأكبر لإنتاج النفط حتى نهاية يونيو.

وأضاف الرمحي إن "سلطنة عمان تؤيد توصيات اللجنة الفنية لأوبك من أجل التوصل لاتفاق محتمل لخفض قصير وأكبر للإنتاج حيث تقوم أوبك بخفض إنتاج النفط بشكل فوري حتى نهاية الربع الثاني في الوقت الذي نواصل فيه رصد تبعات فيروس كورونا على نمو الطلب على النفط".

واقترحت الخميس لجنة فنية تقدم المشورة لأوبك وحلفائها بقيادة روسيا وهو تجمع يعرف باسم أوبك خفضا مؤقتا يبلغ 600 ألف برميل يوميا حسبما قالت ثلاثة مصادر لوكالة رويترز.

ويبحث المنتجون في أوبك حاليا ما إذا كان يجتمعون في وقت مبكر عن اجتماعهم المقرر في فيينا يومي الخامس والسادس من مارس.

وفرضت الصين حجرا صحيا قد يكون الأكبر في التاريخ في مدينة ووهان بؤرة الفيروس التي تضم أحد عشر مليون نسمة، ما أدى إلى توقف الكثير من المصانع العالمية في المدينة.

وبحسب موقع "بزنس إنسايدر" فإن المدينة تحوي مصانع تابعة لشركات "بيبسيكو" المختصة بالمنتجات الغازية والعملاق الألماني سيمينز وشركة السيارات الفرنسية بيجو وشركة "شياومي" للهواتف النقالة الصينية بالإضافة إلى شركات أخرى عالمية.

وأدى تباطؤ الإنتاج بالفعل إلى انخفاض الطلب العالمي على النفط ويقول الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي، إن فائض المعروض في السوق العالمية من النفط وصل إلى مليون برميل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG