Accessibility links

فيروس كورونا يقلق شركة آبل


انتشار فيروس كورونا يقلق شبكة آبل بسبب وجود موردين لها في مدينة ووهان الصينية

سجلت أرباح شركة آبل، للهواتف النقالة، ارتفاعا بعد زيادة الطلب على هواتف آيفون الحديثة، فيما قال رئيس الشركة إن انتشار فيروس كورونا قد يؤثر على أعمال عملاق التكنولوجيا الأميركي.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، إن "وجود عدد من موردي آبل في مدينة ووهان الصينية (التي ينتشر فيها الفيروس)، جعل الشركة تمر بحالة من انعدام اليقين بشأن مدى تأثير الأمر على مبيعاتها".

وقال كوك "بالإضافة إلى حجم المبيعات الكبير للشركة في الصين، فإن آبل تقوم بتجميع العديد من منتجاتها هناك أيضا"، مشيرا إلى إن بعض موردي شركة آبل سيغلقون مصانعهم للوقاية من انتشار محتمل لفايروس كورونا".

وارتفعت مبيعات آيفون بنسبة 7.7 عن الربع التجاري الأخير من العام الماضي، محققة واردات وصلت إلى 56 مليار دولار، بينما وصلت أرباح الشركة الإجمالية إلى 22 مليار دولار، بزيادة 11.4 في المئة عن الربع الأخير من العام الماضي.

وقال مدير الحسابات في آبل، لوكا مايسترين إن الطلب على هواتف أبل الجديدة فاق الأرقام التي توقعها المحللون، عازيا ارتفاع الطلب إلى "المميزات الجديدة المتوافرة في الهاتف".

وتأكدت إصابة 5974 شخصا في الصين توفي منهم 132 بحسب آخر حصيلة في 29 يناير.

ومعظم الضحايا في مدينة ووهان التي تقع في محافظة هوباي، بؤرة المرض.

وجرى تسجيل ثماني حالات في هونغ كونغ التي تتمتع بحكم ذاتي، غالبيتهم كانوا قد زاروا ووهان مؤخرا.

وسجلت 7 حالات في في ماكاو التي يتردد عليها بكثرة زوار من الصين.

واكتشفت أول حالة في 22 يناير لدى امرأة تبلغ من العمر 52 عاماً وصلت هذه المنطقة الإدارية الخاصة في الصين قبل ثلاثة أيام عبر قطار من مدينة جوهاي الصينية المجاورة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG