Accessibility links

تسريب بيانات أكثر من 1.2 مليار شخص على الإنترنت المظلم


ووصف الأمر بأكبر تسريب للبيانات الشخصية من مصدر واحد في التاريخ.

اكتشف باحث في أمن الإنترنت وجود معطيات خاصة عن 1.2 مليار ملف شخصي على ما يسمى النت المظلم (دارك ويب)، من دون معرفة مصدرها، بحسب ما نقل موقع "وايرد" الأميركي.

ووفقا للباحث فيني ترويا، فإن المعطيات تشمل بيانات عن حسابات المواقع الاجتماعية، إضافة إلى نحو 50 مليون رقم هاتف، و622 مليون عنوان بريد إلكتروني، وكلها موجودة على خادم واحد فقط.

ووصف الموقع الأمر بأكبر تسريب للبيانات الشخصية من مصدر واحد في التاريخ.

وتمكن هذه البيانات المسربة، القراصنة، من انتحال شخصيات أصحاب الحسابات بسهولة كبيرة على مواقع الإنترنت، وفقا لتصريحات الباحث.

واكتشف توريا التسريب في أكتوبر رفقة زميل له وهو باحث أيضا في أمن الإنترنت يدعى بوب دياتشينكو، على موقعين لخدمات المسح على الإنترنت.

وقال ترويا إنها المرة الأولى التي يصادف فيها هذا العدد الهائل من الملفات الشخصية، تم جمعها ودمجها مع معلومات ملف تعريف المستخدم في قاعدة بيانات واحده على هذا الشكل.

وعثر رفقة زميله على أربعة مليارات حساب تعود لـ1.2 مليار شخص، دون التوصل إلى معرفة من يقف وراء هذا التسريب الكبير.

وأوضح الباحث أن "لا دلائل حتى الآن على أن البيانات قد تم تحميلها أو العثور عليها من قبل جهات أخرى".

والنت المظلم أو "الدارك ويب" هو شبكة كبيرة من المواقع التي تستخدم الإنترنت، لكنها تحتاج إلى برمجيات خاصة للولوج إليها.

ولا يمكن الوصول إلى هذه المواقع عبر محركات البحث التقليدية مثل "غوغل" أو "بينغ".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG