Accessibility links

في أول زيارة لبلد أجنبي.. رئيس الجزائر يحضر مؤتمر الأزمة الليبية


الرئيس الجزائري المنتخب عبد المجيد تبون

أعلنت الرئاسة الجزائرية، الثلاثاء، أن الرئيس عبد المجيد تبون سيشارك في المؤتمر الدولي المزمع عقده في برلين، الأحد المقبل، حول ليبيا بمشاركة طرفي النزاع والدول الفاعلة فيه.

وذكر بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية أن تبون "تلقى مساء الاثنين مكالمة هاتفية حول الوضع في ليبيا من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل" التي وجهت له "دعوة للمشاركة" في المؤتمر الدولي حول ليبيا، الذي يفترض أن يعقد في 19 يناير في برلين.

وقبل الرئيس الجزائري الدعوة بحسب ما أوضح البيان.

وستكون هذه الرحلة إلى دولة أجنبية الأولى للرئيس تبون منذ انتخابه في 12 ديسمبر.

وكانت الحكومة الألمانية أعلنت، الاثنين، أن المؤتمر الدولي حول الأزمة في ليبيا "سيعقد في برلين في كل الأحوال في يناير"، مشيرة إلى التاسع عشر من يناير كموعد لانعقاده، دون تأكيد.

ومنذ قرار تركيا نشر قوات في ليبيا، كثفت الدبلوماسية الجزائرية المبادرات السياسية لتهدئة الأزمة في ليبيا التي تشترك معها في حدود طولها نحو ألف كيلومتر.

وفي الآونة الأخيرة، قام بزيارة الجزائر رئيس حكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج وكذلك وزراء خارجية تركيا ومصر وإيطاليا وممثل الاتحاد الافريقي.

وتؤكد الجزائر حرصها على البقاء "على مسافة واحدة" من المعسكرين المتعارضين في ليبيا ورفضها "كل تدخل أجنبي"، وتدعو "جميع المكونات والأحزاب الليبية" إلى "العودة سريعا إلى عملية الحوار الوطني الشامل".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG