Accessibility links

في تونس.. الأمن يتظاهر


الأمن التونسي يتظاهر
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:50 0:00

الأمن التونسي يتظاهر

تظاهر المئات من عناصر الشرطة في تونس أمام مقر الحكومة بالعاصمة، مطالبين بتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية.

وتطالب الجبهة الوطنية للنقابات الأمنيّة التي تقود الاحتجاجات بسن قانون يحمي أجهزة الأمن من الاعتداءات والملاحقات القضائية، ويضمن حقوق حاملي الشهادات الجامعية الملتحقين بوزارة الداخلية.

بشير عباس، يحمل شهادة جامعيّة لكنه التحق بوزارة الداخليّة منذ سنوات في منصب لا يتناسب وتحصيله العلمي.

يقول إنه لم ينل أي ترقية في سلم وظيفته إلى اليوم، وهو ما دفعه إلى الاحتجاج مثل المئات من عناصر الشرطة في يوم الغضب الذي دعت إليه الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية.

بشير عباس موظف آخر في وزارة الداخليّة يتحدث عن ضرورة "إنصاف" حاملي الشهادات الجامعيّة وذلك لتطوير أداء المؤسسة الأمنية.

إنصاف عناصر الأمن الذين أصيبوا أو قتلوا خلال الحرب على الإرهاب، وإقامة مستشفى كبير خاص بقوات الأمن، فضلا عن سن قانون يضمن حق رجل الأمن ويحميه من الملاحقات القضائية في حال التزم بالقوانين، مطالب دفعت القوى الأمنية للاحتجاج في مُختلف مدن البلاد مُلوحين بالتصعيد إذا تجاهلت الحكومة مطالبهم.

تصاعد احتجاجات القوى الأمنيّة خلال الفترة الأخيرة، أثار مخاوف بعض المراقبين من احتمال تراجع أداء المؤسسة الأمنيّة في ظل الظرف الأمني الدقيق الذي تعيشه البلاد، وبالنظر إلى الدور الهام الذي تلعبه قوى الأمن في محاربة الإرهاب.

التوقعات باستمرار احتكام النقابات الأمنية إلى الشارع للضغط على الحكومة، باتت أمرا محسوما في نظر البعض، لا سيما في ظل توقف البرلمان منذ أشهر عن مناقشة مشروع قانون حماية رجال الأمن الذي تطالب النقابات بالمُصادقة عليه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG