Accessibility links

في خطوة مفاجئة.. خليفة حفتر يصل إلى العاصمة اليونانية


حفتر وصل إلى العاصمة اليونانية بشكل مفاجئ وذلك استباقا لمؤتمر مدريد

وصل المشير خليفة حفتر إلى العاصمة اليونانية أثينا لإجراء محادثات تسبق مؤتمر السلام حول ليبيا الذي تستضيفه برلين الأحد، وفق ما أفاد مصدر قريب من المفاوضات، الخميس.

ومؤتمر برلين هو أحدث الجهود الدولية لوضع حد للاقتتال الدائر بين قوات حفتر في شرق ليبيا وحكومة الوفاق في طرابلس منذ تسعة أشهر.

ولم تدع اليونان للمشاركة في مؤتمر برلين، وهي ترفض مذكرة التفاهم التي وقعتها حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج في 27 نوفمبر مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي تتيح لأنقرة المطالبة بحقوق في مناطق واسعة من شرق البحر المتوسط.

وفي خطوة مفاجئة، وصل حفتر بطائرة خاصة الخميس إلى أثينا لإجراء لقاءات لم يعلن عنها مسبقا.

وتوجه حفتر إلى فندق في المدينة حيث التقى وزير الخارجية اليوناني نيكون ديندياس في جولة محادثات أولى، وفق ما أظهرت لقطات تلفزيونية.


وتسعى اليونان للعب دور أكبر في ليبيا بعد توقيع حكومة الوفاق مذكرة التفاهم مع أنقرة.

كذلك سعت أثينا إلى تعزيز علاقاتها مع حفتر، وقد التقاه وزير الخارجية اليوناني الشهر الفائت في معقله بنغازي.

وقال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، الخميس، إن استبعاد اليونان من مؤتمر برلين "خطأ"، مشيرا إلى أنه سيناقش الموضوع مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وحذر ميتسوتاكيس من أن اليونان سترفض، داخل الاتحاد الأوروبي، أي اتفاق سلام في ليبيا إذا لم تلغ الاتفاقات بين أنقرة وحكومة طرابلس.

وصرح لقناة "ألفا" التلفزيونية "قلت لنظرائي الأوروبيين إن اليونان لن تقبل أبدا بحل سياسي خلال قمة أوروبية لا تلغي مذكرة التفاهم".

وفي بيان صدر قبل أسبوع، أكدت قبرص ومصر وفرنسا واليونان أن هذه الاتفاقات "باطلة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG