Accessibility links

في ذكرى "مقتل 241 جندي أميركي" ببيروت.. الخارجية تستذكر العمل الإرهابي


مقر المارينز بعد استهدافه في اكتوبر 1983 من قبل انتحاريان من حزب الله دربتهم إيران

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الأربعاء، التزامها باستقرار لبنان والمنطقة في ذكرى الهجوم الانتحاري الذي شنه حزب الله على مقر المارينز في بيروت عام 1983، ما أدى إلى مقتل 241 جندي أميركي بالإضافة إلى جنود فرنسيين.

وقال بيان للخارجية الأميركية إنه "في مثل هذا اليوم قبل 36 عاما قاد انتحاريان من حزب الله المدعوم من إيران شاحنات إلى مبان قرب مطار بيروت الدولي تأوي جنودا أميركيين وفرنسيين من قوات حفظ السلام".

وتسبب الهجوم في قتل 220 من مشاة البحرية الأميركية، 18 من البحارة، بالإضافة إلى ثلاثة جنود آخرين، وجنود فرنسيين.

وأوضح البيان بأنه من الواجب تذكر تضحياتهم والخسائر الفادحة التي عانت منها عائلاتهم وأصدقاؤهم وشركاؤهم، مشيرا إلى أن الحزن بسبب "العمل الإرهابي الخسيس الذي ارتكب ضد الجنود لا يزال عميقا كما كان دائما".

وأعاد البيان ما قاله الرئيس الأسبق، رونالد ريغان، حينها من حديقة البيت الأبيض في 1983، "هذه الأعمال تكشف بشكل واضح جدا الطبيعة الوحشية لأولئك الذين سيتولون السلطة إذا أتيحت لهم الفرصة وأخرجونا من تلك المنطقة".

وجددت الخارجية تصميمها أكثر من أي وقت مضى على الرد على الذين يهددون "سيادة هذه المنطقة الحيوية واستقرارها وازدهارها".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG