Accessibility links

في مقدمتها الريال وبرشلونة.. كأس سوبر إسباني غير مسبوق في السعودية


تأتي الاستضافة في إطار تحولات واسعة تشهدها المملكة

يتحول صراع كرة القدم الاسبانية إلى الأراضي السعودية حيث تتبارز، يومي الأربعاء والأحد، أربعة أندية من العيار الثقيل على الكأس السوبر التي تقام للمرة الأولى على شكل بطولة رباعية مصغرة، يتقدمها الغريمان ريال مدريد وبرشلونة.

ويواجه ريال مدريد المتوج باللقب 10 مرات آخرها في 2017، فالنسيا المتوج مرة واحدة في 1999، يوم الأربعاء، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة" الذي يتسع لـ 62 ألف متفرج في جدة.

فيما يلتقي، الخميس، في ثاني نصف نهائي برشلونة حامل الرقم القياسي (13 لقبا) مع أتلتيكو مدريد بطل المسابقة في 1985 و2014.

ويلتقي الفائزان في المباراة النهائية الأحد في جدة أيضا.

وخسر برشلونة، بطل الدوري في الموسمين الماضيين، في نهائي كأس الملك الموسم الماضي أمام فالنسيا بهدفين لهدف.

ويشارك قطبا مدريد، أتلتيكو وريال، بعد إنهائهما موسم 2018-2019 في المركزين الثاني والثالث تواليا في ترتيب الدوري.

وأثير جدل حول إقامة المسابقة بحلتها الجديدة على بعد 6400 كلم من إسبانيا وقد رفضت محطة "أر تي في آي" الاسبانية التقدم بطلب الحصول على حقوق النقل التلفزيوني، معتبرة أن المسابقة ستقام في دولة "لا تُحترم فيها حقوق الانسان".

وتأتي استضافة جدة للمنافسة بعد أن احتضنت الرياض كأس السوبر الايطالية التي توج بها لاتسيو في 22 ديسمبر الماضي، على حساب يوفنتوس بثلاثة أهداف لهدف.

وتأتي الاستضافة في إطار تحولات واسعة تشهدها المملكة ضمن "رؤية 2030" التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتهدف في عناوينها العريضة إلى تعزيز مصادر إيرادات السعودية وعدم الاكتفاء بالواردات المالية للصادرات النفطية.

وقامت المملكة بسلسلة من التغييرات الجذرية في الآونة الأخيرة، شملت السماح للنساء بقيادة السيارات والسماح للعائلات (بما يشمل الإناث) بحضور مباريات كرة القدم وقرار إصدار تأشيرات سياحية للمرة الأولى وتخفيف قواعد اللباس للأجنبيات لتمكينهن من التنقل دون ارتداء العباءة السوداء، لكن بـ "ملابس محتشمة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG