Accessibility links

الكونغرس يوجه مذكرة للبيت الأبيض بشأن وثائق أوكرانيا


قبة الكونغرس الأميركي

أمر قادة لجان ديمقراطيون في الكونغرس الأميركي، البيت الأبيض، مساء الجمعة، بتسليم وثائق تتعلق بتحقيق يجريه الكونغرس سعيا لعزل الرئيس دونالد ترامب، على خلفية اتصالات مع أوكرانيا.

وقال رؤساء ثلاث لجان ديمقراطيون، في بيان مشترك، إنهم وجهوا رسالة للقائم بأعمال كبير موظفي البيت الأبيض مايك مولفيني، يطالبونه فيها بتسليم وثائق حول مزاعم ضغط الرئيس ترامب على أوكرانيا، مقابل إجرائها تحقيقا بأنشطة هانتر بايدن نجل جو بايدن أبرز المرشحين الديمقراطيين المحتملين لمنافسة ترامب في انتخابات الرئاسة عام 2020.

وأضاف القادة الديمقراطيون أن البيت الأبيض رفض الرد على "عدة طلبات لتسليم الوثائق إلى لجاننا طوعيا" وأشاروا إلى أن "من الواضح أن الرئيس اختار طريق التحدي والعرقلة والتستر"، بحسب البيان.

وأعربوا عن أسفهم لاضطرارهم إلى "إصدار مذكرة رسمية" تمهل البيت الأبيض حتى يوم 18 أكتوبر الجاري لتسليم الوثائق المطلوبة.

البيت الأبيض: تضييع للوقت

وأعلن البيت الابيض، مساء الجمعة، أن لاشيء سيتغير في تعامله مع الديمقراطيين في الكونغرس بعد طلب تسليم الوثائق في إطار التحقيق في قضية أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسمه ستيفاني غريشام إن هذا الطلب "يمثل مزيدا من تضييع الوقت وهدر أموال دافعي الضرائب وسيظهر في نهاية المطاف أن الرئيس الأميركي لم يرتكب أي ذنب".

وثائق من نائب الرئيس

وطالب القادة الديمقراطيون مايك بنس، نائب الرئيس، الجمعة، بتقديم وثائق تتعلق بالاتصالات مع الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي.

وأمهل رؤساء ثلاث لجان في مجلس النواب بنس حتى 15 أكتوبر الحالي ليقدم الوثائق حول لقائه مع الرئيس الأوكراني يوم الأول من سبتمبر الماضي، والاتصال الهاتفي بين الرئيس دونالد ترامب وزيلينسكي يوم 25 يوليو الماضي.

وتعليقا على مطالبة الديمقراطيين، قالت كاتي والدمان، المتحدثة باسم نائب الرئيس الأميركي، إن هذا المطلب "لا يبدو جديا".

وتحقق القيادة الديمقراطية في مجلس النواب فيما إذا كان ترامب قد أساء استغلال مكتبه بالضغط على أوكرانيا للتحقيق مع منافسه المحتمل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، جو بايدن.

وقال الرئيس ترامب مرارا وتكرارا إن بايدن وابنه متورطان في أنشطة فساد في أوكرانيا. وأضاف "أنه ينهب هذه الدول".

ومع ذلك، لا يوجد دليل موثوق على أن بايدن متورط في مثل هذه الأفعال.

ويقول معارضو ترامب إنه دفع الزعماء الأجانب إلى التحقيق مع بايدن كطريقة لتشويه سمعة الرجل الذي يقود سباق الترشيح الديمقراطي للرئاسة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG