Accessibility links

إقرار قانون قيصر.. عقوبات أميركية مشددة على النظام السوري وداعميه


قانون قيصر يلاحق مسؤولي النظام وداعميه عن جرائم الحرب التي وقعت في سوريا

صادق مجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء، على تشريع يفرض عقوبات جديدة على سوريا، وإيران وروسيا عن جرائم الحرب التي ارتكبت في سوريا، وذلك ضمن إقرار ميزانية إنفاق دفاعي تبلغ 738 مليار دولار.

التشريع المعروف بـ"قانون قيصر لحماية المدنيين السوريين لعام 2019" يسمح بفرض عقوبات خلال ستة أشهر على مسؤولين وقادة عسكريين ومدنيين سوريين، وكل من يثبت تورطه في الأعمال الوحشية المرتكبة خلال السنوات الثمانية الماضية من الحرب.

وسمي "قانون قيصر" نسبة إلى مسؤول سابق في حكومة الأسد التقط آلاف الصور الفوتوغرافية لضحايا التعذيب وغيره من الانتهاكات، وهربها خارج البلاد.

ويطبق قانون قيصر "العقوبات على أولئك الذين يقدمون الدعم للجهود العسكرية لنظام الأسد في الحرب الأهلية السورية، ويمنح سلطات لوزير الخارجية من أجل دعم الكيانات التي تجمع الأدلة وتتابع الملاحقات القضائية ضد من ارتكبوا جرائم حرب في سوريا"، وفقا لما ذكرته لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب.

ويمكن أن تستهدف العقوبات المشددة المفروضة بموجب القانون جماعات عسكرية ومتعاقدين مرتزقة من الإيرانيين والروس. وكذلك شركات الطاقة الدولية الساعية للاستثمار في قطاع النفط السوري، وأي شركة توفر قطع غيار للطيارات بما فيها الهليكوبتر. ويستهدف القانون أيضا الشركات التي تقدم قروضا مالية للنظام السوري.

كما يمنح القانون الولايات المتحدة وسائل أخرى لمعاقبة الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه من خلال عقوبات.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت بالفعل عقوبات على الأسد وعدد من كبار مسؤوليه، لكن الصلاحيات الجديدة ستسمح باستهداف الشركات الأجنبية إذا ثبت أنها تدعم القمع.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG