Accessibility links

قتال شوارع عقب المباراة.. هل يُسحب اللقب من المقاتل الداغستاني؟


ماكغريغور وخبيب

رغم انتصار المقاتل الروسي خبيب نورمحمدوف على نظيره الأيرلندي كونور ماكغريغور خلال مباراة جمعت بينهم السبت على لقب بطولة UFC للفنون القتالية المختلطة، فإن ليلة النزال شابها الكثير.

وعقب نهاية المباراة، قفز خبيب فوق سور الحلبة ليحاول الاعتداء على مرافقي ماكغريغور في الخارج، فيما قفز اثنان من مساعدي خبيب إلى داخل الحلبة للاشتباك مع مرافقي ماكغريغور.

أدان لاعبون تصرف خبيب خاصة أنه فاز بالمباراة وانتقم من ماكغريغور الذي أدلى بتصريحات مستفزة ضد المقاتل الروسي (الداغستاني)، ما رجح نظرية سحب اللقب الجديد من خبيب.

ما رجح هذه النظرية، هو أن رئيس UFC دانا وايت رفض أن يضع حزام اللقب على خصر خبيب عندما عاد مرة أخرى إلى الحلبة.

لكن وايت خرج الأحد في مؤتمر صحافي وأعلن أن الاثنين كانا مخطئين، موضحا أنه رأى أحد رجال ماكغريغور يصيح في وجه خبيب قبل أن يقفز الأخير خارج الحلبة.

وأظهرت لقطات نشرها مغردون، لكم ماكغريغور لأحد أعضاء فريق خبيب بعد قفز الأخير إلى الحلبة، بجانب آخر لكمه المقاتل الأيرلندي أثناء قفزه إلى الخارج.

وقد فتحت لجنة ولاية نيفادا الرياضية تحقيقا بشأن الواقعة، فيما اعتقل ثلاثة من مساعدي خبيب الذين أفرج عنهم بعدما رفض ماكغريغور توجيه تهم ضدهم.

وأضاف وايت "ستقوم لجنة نيفادا بفرض نوع من الغرامة أو التعليق، وإذا تم إيقافه (خبيب)، ربما يتم سحب اللقب منه إذا ما تم تعليق نشاطه لفترة طويلة".

كما قررت اللجنة تعليق أجر خبيب البالغ 2 مليون دولار، فيما منحت ماكغريغور أجره الذي يبلغ 3 مليون دولار.

وختم وايت حديثه الصحافي بقوله، "يجب انتظار قرار اللجنة، سيكون هناك غرامات، ربما يكون هناك أمور أخرى".

XS
SM
MD
LG