Accessibility links

قتلى بهجومين في باكستان


آثار الهجوم على قنصلية الصين في كراتشي

أعلنت الشرطة الباكستانية الجمعة سقوط 31 قتيلا وأكثر من 50 جريحا بانفجار قنبلة في سوق بالمنطقة الشمالية الغربية القبلية. وتزامن ذلك مع سقوط أربعة قتلى في هجوم على قنصلية الصين بكراتشي

وقال خليل إقبال المسؤول في إدارة إقليم أوراكزاي إن النتائج الأولية تشير إلى أن الانفجار في المنطقة الشمالية الغربية القبلية نجم عن "عبوة يدوية الصنع وضعت في صندوق للخضار وأدى إلى مقتل 20 شخصا وجرح أكثر من 20 آخرين".

وأكد علي جان وهو مسؤول محلي آخر حصيلة للضحايا. وأوراكزاي أحد سبعة أقاليم في المنطقة القبلية شبه المستقلة على الحدود الأفغانية.

وتؤكد واشنطن أن المنطقة القبلية تشكل ملاذا لناشطي عدد من التنظيمات بما فيها حركة طالبان وتنظيم القاعدة، وهي اتهامات تنفيها باكستان.

ومنذ منتصف 2014، بدأ الجيش الباكستاني عملية عسكرية على المجموعات المتطرفة المتمركزة في هذه المنطقة إثر اعتداء تبنته طالبان الباكستانية على مدرسة في بيشاور خلف أكثر من 150 قتيلا معظمهم من التلاميذ.

وبعد عامين، أكد الجيش أنه تمكن من تطهير المنطقة.

لكن المحللين حذّروا منذ فترة طويلة من أن باكستان لا تعالج الأسباب الجذرية للتطرف، وأن المتشددين يحتفظون بالقدرة على شن هجمات كبيرة.

ويشكو سكان المنطقة باستمرار من مضايقات الجيش الباكستاني ويتحدثون عن اختفاء أشخاص وعمليات قتل خارج إطار القضاء.

وتبنت باكستان مطلع العام الجاري قانونا يمهد لدمج المنطقة القبلية بولاية خيبر بختونخوا المجاورة لإدخالها إلى الساحة السياسية في البلاد.

وهذا الإجراء سيسمح بفرض النظام القضائي الباكستاني في منطقة ما زالت تحكمها قوانين تعود إلى عهد الاستعمار البريطاني والنظام القبلي، وكانت دائما على هامش الدولة.

هجوم على قنصلية الصين

وفي هجوم آخر قتل أربعة أشخاص بينهم شرطيان الجمعة في هجوم استهدف القنصلية الصينية في كراتشي. حيث قتل الشرطيان أثناء منعهما مسلحين بحوزتهم قنابل يدوية ويرتدي أحدهم سترة ناسفة، من اقتحام قنصلية الصين في كراتشي كبرى مدن باكستان، في هجوم تبنته مجموعة انفصالية تعتبر بكين "ظالمة".

وبعد هذا الهجوم الجديد الذي يستهدف مصالح صينية في باكستان حيث تستثمر بكين عشرات المليارات من الدولارات، أعلن وزيران باكستانيان أن قوات الأمن قامت بإحلال الأمن في المنطقة وقتلت المهاجمين.

دانت الصين بحزم الهجوم. وقال ناطق باسم الخارجية الصينية إنّ "الصين تدين بحزم كل هجوم عنيف على وكالات قنصلية دبلوماسية، وتطلب من باكستان اتخاذ إجراءات ملموسة لضمان أمن المواطنين والمؤسسات الصينية في باكستان". وأكد أن كل أعضاء القنصلية وعائلاتهم سالمون.

XS
SM
MD
LG