Accessibility links

قتلى بسيارة مفخخة في كابول


تعزيزات أمنية مكثفة عند تفجير سابق في كابول

استهدفت سيارة مفخخة قافلة أميركية صباح الجمعة في أحد الأحياء الشرقية لكابول، ما أسفر عن سقوط سبعة ضحايا أفغان، وفقا للشرطة، وذلك في ثاني هجوم انتحاري بالعاصمة الأفغانية خلال يومين.

وقال ضابط الشؤون العامة في الجيش الأميركي بكابول بوب بورتمان، إن أربعة جنود أصيبوا بجروح طفيفة عندما استهدف مهاجم انتحاري القافلة.

ولم يحدد كبير المتحدثين باسم شرطة كابول فردوس فاراماز، عدد القتلى أو الجرحى من الضحايا الأفغان، قائلا إن "من المبكر جدا" معرفة ذلك.

ووقع الهجوم الانتحاري بينما كانت قافلة أميركية تمر بحي ياكاتوت شرقي كابول، حيث تحتفظ القوات الأميركية والأطلسية بمقرات. وتقع المنشآت التي تديرها قوات الأمن الوطنية الأفغانية في المنطقة نفسها.

وفي مقابلة تليفونية، أعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن هجوم الجمعة، وزعم مقتل جنود أميركيين.

فيما قال شهود إن الانفجار كان قويا إلى حد أنه أدى إلى تحطيم النوافذ في المباني المجاورة. بينما كانت حركة المرور في الشوارع ضعيفة لأن التفجير وقع الجمعة، وهو يوم عطلة أسبوعية.

وقتل ستة أشخاص الخميس عندما فجر مهاجم انتحاري نفسه خارج أكاديمية ومركز تدريب للجيش الأفغاني في المنطقة نفسها ولكن على بعد عدة كيلومترات من تفجير الجمعة. وأعلن داعش المسؤولية عن هجوم الخميس.

يشار إلى أن هجمات طالبان مستمرة بلا هوادة على الرغم من محادثات السلام مع الولايات المتحدة وكذلك جولة جديدة من المحادثات مع الشخصيات الأفغانية البارزة هذا الأسبوع في العاصمة الروسية موسكو.

XS
SM
MD
LG