Accessibility links

قتلى بهجوم استهدف مركزا حدوديا في تونس


أحد المعابر الحدودية بمحافظة جندوبة التونسية

تعرض مركز حرس حدودي في غرب تونس الأحد لهجوم نفذته مجموعة مسلحة، ما أدى إلى مقتل ستة من عناصر الحرس الوطني، بحسب وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيان إن "دورية تابعة لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بعين سلطان على الشريط الحدودي التونسي الجزائري تعرضت إلى كمين تمثّل في زرع عبوة ناسفة".

وتعتبر تلك هي العملية الأولى التي تتعرض فيها القوى الأمنية لهذا الحجم من الخسائر منذ الهجوم الذي استهدف في آذار/مارس 2016 بن قردان (جنوب) وأسفر عن مقتل 13 عنصرا من القوى الأمنية وسبعة مدنيين.

وصرح وزير الداخلية بالنيابة غازي الجريبي بأن "الحرب على الإرهاب حرب طويلة الأمد وتتطلب نفسا طويلا". وتابع "سنذهب لجحورهم وسنقتص للشعب التونسي".

وأعلنت وزارة الثقافة التونسية تأجيل كل "التظاهرات الثقافية المبرمجة" الأحد لموعد لاحق.

وندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي الشريف بـ"الهجوم الإرهابي" مؤكدا تضامن بلاده مع تونس.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في منطقة تتحصن فيها جماعات مسلحة وتعرف بتضاريسها الجبلية الوعرة وغاباتها الكثيفة.

ولا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ الهجمات التي استهدفت في عام 2015 متحف باردو في العاصمة، وفندقا في سوسة، ما أدى إلى مصرع 60 شخصا بينهم 59 سائحا أجنبيا.

XS
SM
MD
LG