Accessibility links

قتلى في هجوم على عرض عسكري بإيران


عسكريون إيرانيون أثناء الهجوم الذيي نفذه مسلحون على عرض عسكري بالأهواز

ارتفعت حصيلة الهجوم الذي نفذه مسلحون السبت بإطلاق النار على عرض عسكري في مدينة الأهواز في جنوب غرب إيران إلى 29 قتيلا، حسبما نقله التلفزيون الحكومي.

وقال العضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني مجتبى ذو النوري، وفق ما نقل عنه تلفزيون "العالم" الناطق بالعربية "، إن الهجوم خلف حتى الآن "29 شهيدا و57 جريحا".

وتبنى تنظيم داعش المتشدد، عبر وكالة أعماق التابعة له، الهجوم، إلا أن رئيس "حركة النضال العربي ضد الأهواز" حبيب جبر أعلن عبر تويتر أن "المقاومة الوطنية الأهوازية" مسؤولة عن الهجوم الذي عده "دفاعا عن النفس".

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني ألقى اللوم على "عناصر تكفيرية" نفذت الهجوم، في إشارة إلى متشددين من السنة، في الهجوم الذي وقع في مدينة الأهواز، وهي مركز إقليم خوزستان وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

تحديث (13:25 تغ)

قتل 24 شخصا على الأقل بينهم نساء وأطفال بعدما أطلق مسلحون النار على عرض عسكري في جنوب غرب إيران السبت، حسبما نقلت وكالة الأنباء المحلية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مسؤول لم تذكر اسمه قوله "هناك عدد من الضحايا غير العسكريين بينهم نساء وأطفال حضروا لمشاهدة العرض".

وذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن 12 من عناصر الحرس الثوري لقوا مصرعهم، في واحد من أسوأ الهجمات على هذه القوات.

وقال التلفزيون الرسمي إن الهجوم، الذي سقط فيه أيضا أكثر من 60 مصابا، استهدف منصة احتشد فيها مسؤولون لمتابعة حدث يقام سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية التي دارت بين عامي 1980 1988.

وأظهر مقطع مسجل جرى توزيعه على وسائل الإعلام الإيرانية جنودا يزحفون على الأرض بينما تنطلق أعيرة نارية صوبهم. وأمسك جندي سلاحا ونهض واقفا بينما هرب نساء وأطفال من المكان.

وألقى التلفزيون الرسمي اللوم على "عناصر تكفيرية"، في إشارة إلى متشددين من السنة، في الهجوم الذي وقع في مدينة الأهواز، وهي مركز إقليم خوزستان وشهدت احتجاجات متفرقة للأقلية العربية في إيران.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده سترد على الهجوم "بسرعة وحسم" محملا "نظاما أجنبيا" مسؤولية تنفيذ الهجوم.

وأوضح "هاجم إرهابيون الأهواز بعد أن قام نظام أجنبي بتجنيدهم وتدريبهم وتسليحهم ودفع الأموال لهم".

تحديث (10:40 تغ)

ارتفع عدد قتلى هجوم بإطلاق النار استهدف السبت عرضا عسكريا بالأهواز في جنوب غرب إيران إلى 11 شخصا، حسبما نقلت وكالة "تسنيم" شبه الرسمية.

وأوضحت الوكالة أن جميع القتلى في الهجوم من أفراد الحرس الثوري الإيراني.

ونقل التلفزيون الحكومي أن 30 شخصا أصيبوا خلال الهجوم الذي استهدف منصة تواجد بها مسؤولون كانوا يشاهدون العرض.

تحديث (9:00 تغ)

قُتل ثمانية عسكريين على الأقل في هجوم بإطلاق النار استهدف صباح السبت عرضا عسكريا في الأهواز بجنوب غرب إيران، حسبما ذكرت "إيسنا" شبه الرسمية.

ونقلت الوكالة عن علي حسين زاده نائب محافظ خوزستان قوله إن "ثمانية أو تسعة عسكريين قتلوا في الهجوم وعشرين آخرين جرحوا"، موضحا أن "الجرحى في حالة حرجة".

وقال زاده إن أربعة متشددين شاركوا في الهجوم، موضحا أن اثنين منهما قتلا واعتقل الآخران.

واستهدف الهجوم عرضا عسكريا نظم في اليوم الوطني للقوات المسلحة، وفق ما أفاد به التلفزيون الحكومي.

​وقالت وكالة "تسنيم" شبه الرسمية إن جميع من لقوا حتفهم خلال الهجوم ينتمون للحرس الثوري الإيراني.

XS
SM
MD
LG