Accessibility links

قتلى مدنيون في قصف جوي لقوات النظام السوري في إدلب 


مقتل مدنيين بقصف تعرضت له قرى في إدلب

قتل 18 مدنيا بينهم ستة أطفال في قصف شنته طائرات حربية سورية في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت، عشية بدء اتفاق هدنة روسي تركي يضع حدا لتصعيد عسكري جديد لقوات النظام.

وأفاد المرصد السوري عن مقتل سبعة مدنيين في قصف طال مدينة إدلب، مركز المحافظة، فضلا عن سبعة آخرين في غارات استهدفت سوقا شعبيا في مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي الشرقي وأربعة آخرين في بلدة النيرب في الريف الجنوبي الشرقي.

وتشهد سوريا منذ منتصف مارس 2011 نزاعا داميا، بدأ باحتجاجات شعبية سلمية ضد النظام، سرعان ما قوبلت بالقمع والقوة من قوات النظام قبل أن تتحول حربا مدمرة تشارك فيها أطراف عدة، حيث استعان الأسد بالروس لإخماد الثورة.

ولا تزال قوات النظام وحليفتها روسيا تقصف مناطق في إدلب رغم وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في أغسطس ودعوات الأمم المتحدة لخفض التصعيد، وكما تتهم الطائرات الروسية بقصفها مستشفيات عدة ومناطق مدنيين في سوريا.

وخلف الصراع في سوريا الذي اندلع في مارس 2011، أكثر من 380 ألف قتيل، بينهم أكثر من 115000 مدني وملايين النازحين واللاجئين.

XS
SM
MD
LG