Accessibility links

قتلى وجرحى في تدافع خلال تشييع سليماني.. لقطات توثق الرعب


تجمع حشد كبير في المدينة لحضور مراسم الدفن

سقط أكثر من ثلاثين قتيل وجريح في تدافع بموكب تشييع جثمان قائد فيلق القدس قاسم سليماني، في مدينة كرمان الإيرانية، والذي قتل في غارة أميركية الجمعة الماضي.

وأفاد تلفزيون الدولة الإيراني أن تدافعا في موكب الجنازة أسفر عن مصرع وإصابة عدد غير محدد من المعزيين.

وكان التلفزيون الرسمي قد عرض لقطات على الهواء مباشرة يظهر فيها الآلاف متشحين بالسواد في شوارع كرمان حدادا على سليماني.

ونقلت الوكالة الإيرانية للأنباء عن رئيس الخدمات الطبية الطارئة في إيران، بيرحسين كوليفاو ، قوله إن هناك أشخاصا قتلوا وآخرون جرحوا دون أن يقدم تفاصيل حول عددهم.

وقالت الوكالة إن جثمان سليماني وصل الثلاتاء إلى مدينة كرمان بجنوب شرق إيران لدفنه.

وتجمع حشد كبير في المدينة لحضور مراسم الدفن، متوعدين بالانتقام لمقتله بهتافات "الموت لأميركا".

واستهدفت غارة أميركية موكبا ضم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وآخرين.

وقال مسؤولون أميركيون إن الضربة أتت عقب توفر معلومات استخبارية عن تخطيط سليماني لاستهداف مصالح أميركية في المنطقة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG