Accessibility links

4 قتلى في غزة بغارات إسرائيلية


ضربة إسرائيلية على قطاع غزة

قتل 4 فلسطينيين صباح الأربعاء في غارات إسرائيلية جديدة على قطاع غزة بعد إطلاق دفعة جديدة من الصواريخ على إسرائيل، وفقا لما أعلنت مصادر طبية في غزة.

ووصل عدد القتلى الفلسطينيين في ضربات إسرائيلية على القطاع منذ الثلاثاء إلى 14.

وخلال 24 ساعة ماضية تم إطلاق نحو 220 قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، حيث تمكنت منظومة القبة الحديدية من اعتراض العشرات منها.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي، نيفتالي بينيت، أعلن اتخاذ "إجراءات أمنية خاصة بعمق 80 كلم من حدود قطاع غزة، بما فيها القدس وتل أبيب وإلى أقصى الشمال حتى رعنانا".

وأوضح أن التقديرات تشير إلى أن إطلاق الصواريخ من قطاع غزة سوف يستمر على الأقل خلال الساعات الـ48 القادمة.

وبدأت أعمال العنف إثر قتل إسرائيل أبو العطا وزوجته في غارة استهدفت فجر الثلاثاء منزلا بحي الشجاعية في غزة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن أبو العطا كان العقل المدبر للهجمات الأخيرة ضده، فيما توعدت حركته بتنفيذ أعمال انتقامية.

وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي، جوناثان كونريكوس، إن أبو العطا كان "قنبلة موقوتة"، إذ كان مسؤولا عن عدد من الهجمات الصاروخية الأخيرة على جنوب إسرائيل وزعم أنه كان يخطط بجدية لهجمات جديدة.

وأضاف "كنا ننتظر طوال الأسبوع الماضي اللحظة المناسبة لتنفيذ هذه الضربة الدقيقة"، مردفا "نستعد لأيام عدة من المواجهات".

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت لاحق استهداف عنصرين من حركة الجهاد كانا يطلقان الصواريخ باتجاه إسرائيل ويشكلان "تهديدا فوريا".

وفي دمشق، قال مسؤولون سوريون إن غارة إسرائيلية استهدفت قياديا آخر في الجهاد الإسلامي، هو أكرم العجوري، لكنه لم يصب.

وتأتي الضربات الجوية في وقت هش من الناحية السياسية بالنسبة لإسرائيل، حيث يقود رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حكومة انتقالية بعد اقتراعين غير حاسمين.

ويحاول منافسه الرئيسي، القائد العسكري السابق بيني غانتس، حاليا بناء حكومة ائتلافية. وقال غانتس إن الغارة الجوية كانت "القرار الصحيح".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG