Accessibility links

قتيل وجرحى في مظاهرات ضد الفساد بالعراق


مظاهرات احتجاجية في العراق ضد الفساد وللمطالبة بتحسين الخدمات

أفاد مراسل الحرة في بغداد بسقوط قتيل وإصابة آخرين خلال تظاهرات خرجت الثلاثاء في العاصمة العراقية.

وأطلقت قوات الأمن النار لتفريق المتظاهرين في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية.

كما خرجت المظاهرات في مناطق أخرى من بينها البصرة والكوت والديوانية.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بالقضاء على الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية والخدمات.

وذكرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق أنها رصدت إطلاق غازات مسيلة للدموع من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين في بغداد وحدوث حالات اختناق.

كما وثقت اعتقال 11 شخصا في البصرة، أطلق سراحهم لاحقا، بعد تدخل المفوضية حسب تصريحات عضو المفوضية فاضل الغراوي لـ"راديو سوا" العراق.

وفي النجف انطلقت تظاهرات من ساحة ثورة العشرين باتجاه مجلس المحافظة، لكن الشرطة، وحسب مراسلة الحرة، منعت المتظاهرين من الوصول إلى المجلس.

أما في مدينة الناصرية فقد خرجت تظاهرة شارك فيها المئات مرددين شعار "الشعب يريد إسقاط النظام".

التظاهرة التي استقر بها المطاف أمام مبنى المحافظة أحيطت بإجراءات أمنية مشددة. وقال مراسل الحرة إن الشرطة استخدمت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين. ولم يتبين بعد ما إذا كان استخدام الرصاص قد أدى إلى سقوط ضحايا.

وأكد عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان فاضل الغراوي أن حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي من الحقوق المكفولة دستوريا، داعيا قوات الأمن والمتظاهرين إلى الحفاظ على سلمية التظاهرات.

وأوضح الغراوي أن فرق الرصد التابعة للمفوضية القومية ما زالت منتشرة في مواقع التظاهرات لرصد أي انتهاكات.

XS
SM
MD
LG