Accessibility links

قراصنة من روسيا وإيران شنوا مئات الهجمات في الولايات المتحدة


قرصنة إلكترونية. أرشيفية - تعبيرية

قالت شركة مايكروسوفت إن قراصنة من روسيا وإيران وكوريا الشمالية شنوا أكثر من 800 هجوم سيبراني خلال العام الماضي استهدفت جماعات سياسية داخل الولايات المتحدة.

وذكرت مايكروسوفت في بيان أن الجهات التي ركزت عليها الهجمات تشمل مراكز بحثية ومنظمات غير حكومية تعمل مع مرشحين أو أحزاب سياسية، أو مجموعات مرتبطة بحملات انتخابية.

وأضافت مايكروسوفت أن الهجمات يمكن أن تكون مقدمة لتوجيه هجمات على حملات وأنظمة انتخابية، كما حصل في دورات انتخابية سابقة في الولايات المتحدة وأوروبا.

وأخطرت مايكروسوفت ما يقرب من ألف عميل لديها بأنهم إما تعرضوا للهجوم أو الاستهداف من قبل مجموعات القراصنة خلال العام الماضي.

وقالت مايكروسوفت إن غالبية أنشطة القراصنة التي رصدتها جاءت من إيران وكوريا الشمالية وروسيا، من بينها هجمات نفذتها مجموعة تعرف باسم "فانسي بير"، يعتقد أن لها صلات بالمخابرات العسكرية الروسية وترتبط بخرق رسائل البريد الإلكتروني التي استهدفت حملة الحزب الديمقراطي عام 2016.

XS
SM
MD
LG