Accessibility links

أميركي بعمر 70 عاما ويجري مئات الأميال


جين دايكس- الصورة من حسابه على فيسبوك

بعمر 70 عاما، وينهي مارثونا للجري (بمسافة 26.2 ميلا) في أقل من ثلاث ساعات. ما السر وراء ذلك؟

لم يدر بخلد الأميركي، مبرمج الكمبيوتر المتقاعد جين دايكس، أن يكسر الرقم القياسي للفئة العمرية (70 إلى 74 عاما) المسجل باسم الكندي إيد وايتلوك، لأن رياضة الجري بالنسبة له مجرد هواية.

أنهى دايكس ماراثون جاكسونفيل بولاية فلوريدا، الذي أقيم مؤخرا، في ساعتين و54 دقيقة و23 ثانية، أقل بـ25 ثانية عن رقم وايتلوك في 2003.

كان دايكس يمارس رياضة الجري خلال مرحلتي الثانوية والجامعة، لكنه كان كأي شخص عادي، يمارس هواية الجري وحسب، ولم يتخيل أبدا أن ينهي ماراثونا في أقل من ثلاث ساعات.

حياته كانت مثل أي حياة عادية. تخرج من الجامعة، وحصل على درجة الدكتوراه في الكيمياء الحيوية، وعمل في مجال برمجة الكمبيوتر، وتزوج وأنجب طفلتين، ولديه أحفاد.

واللافت أن فكرة السباقات لم تراوده إلا بعد تقاعده قبل نحو ست سنوات، ولم يستكن إلى الراحة كعادة الكثيريين في سنه.

في 2012، أنهى ماراثونا في ثلاث ساعات و12 دقيقة.

وبعد ذلك فكر في الاستعانة بمدرب لتحسين مستواه.

مدربه جون غولدثورب كان يضع له خطة التدريب، ورغم كل ما تحمله من مشاق، كان دايكس يجري رغم برودة الطقس وتساقط الثلوج في فصل الشتاء.

لكن رغم جديته في الأمر، لم يمارس المتسابق الأميركي تمارين المرونة ولم يضطر لرفع الأوزان، ولم يهتم بعد السعرات الحرارية، ولا باتباع نظام حمية غذائية معين.

كان فقط يأكل الطعام الصحي (والوجبات السريعة أحيانا).

فلسفته هي "فقط قم بالجري" دون أي تعقديات.

تحسن أداؤه مع مرور الوقت وحقق إنجازات في سباقات للجري، والسر وراء هذا التفوق، يقول مدربه، هو "الاستمرارية".

مسؤولو مكافحة المنشطات زاروا منزله مرتين دون موعد مسبق، للتأكد من مشروعية تفوقه. يقول مدربه ضاحكا "في تلك اللحظة، تعرف أنك قد وصلت".

في العام الماضي، بدأ التفكير في مطاردة رقم المتسابق الكندي، وبالفعل حقق ما سعى إليه.

وماذا بعد؟

يحصل دايكس على قسط من الراحة لن يتعدى أسبوعين، وبعد ذلك سيشارك في مسابقة بولاية لويزيانا للجري لمسافة 50 ميلا، ثم سيخوص سباقا آخر لمسافة 50 ميلا بولاية يوتا، ثم سيجري 100 ميل في تكساس، و200 ميل في أستراليا.

الرجل الذي سيدخل عامه الـ71 في نيسان/أبريل المقبل لا يتوقف عن الجري، ورغم فرادة إنجازه في هذه السن، يعتبر نفسه متسابقا عاديا.

XS
SM
MD
LG