Accessibility links

قصة نساء ممتلئات ظهرن على غلاف مجلة مصرية


غلاف مجلة What Women Want

ثلاث نساء ممتلئات، وقفت اثنتان وجلست ثالثة بكل أريحية وثقة، فهن لا يكترثن بنظرات الآخرين وتعليقاتهم.

النساء الثلاث وافقن على التقاط صورة لهن في هذه الوضعية، كي تظهر على غلاف مجلة مصرية تدعم النساء.

غلاف المجلة- الصورة من حسابها على فيسبوك
غلاف المجلة- الصورة من حسابها على فيسبوك

غلاف مجلة What Women Want أو "ماذا تريد النساء" نشر في حسابها على فيسبوك يوم الثاني آب/أغسطس الماضي، بقصد التوعية بالمشكلة التي تعاني منها النساء ذوات الوزن الزائد.

تقول الصفحة التعريفية للمجلة، التي تأسست عام 2006، إنها تستهدف المرأة المصرية العصرية التي تريد أن تسمع قصصا حقيقة من نساء حقيقيات.

تنشر What Women Want مواضيع عن عالم الموضة والديكور والتطوير المهني للمرأة وغيرها من الموضوعات.

وأهدت هذا العدد للنساء "الممتلئات اللائي يتمتعن بالصحة ولا يخجلن من أجسادهن، ولديهن ما يكفي من الثقة بالنفس في عالم مليء بالتزييف".

أرفقت الصورة بمنشور يحكي قصة امرأة (39 عاما) ظلت تعاني طوال حياتها من نظرات الآخرين السلبية. في سن الـ13، اشترت سرا حبات دواء على أمل أن تساعدها على فقدان الشهية، في محاولة للتغلب على هذا الصراع. تقول: "لم يعلمني أحد أن أحب جسدي".

ورغم أن جسدها لا يعتبر ممتلئا بالمعايير الطبية، إلا أنها كانت دائما تقارن بالفتيات النحيفات اللائي يظهرن على شاشات التلفزيون وأغلفة المجلات وفي العروض المسرحية.

في العام الماضي، اتبعت حمية غذائية قاسية، فأصابتها بالتوتر "كما لو كان جسدي يقول لي "كفى إساءة معاملة. امنحيني الحب من فضلك".

عند هذه النقطة، اتخذت قرارا هاما: قطعت على نفسها وعدا بأنها لن تقسو على جسدها.

وبعد عام، زاد وزنها ثمانية كيلوغرامات، فلم تتذمر وتذكرت الوعد، وابنتها ذات الـ11 عاما التي ستتأثر بها وربما تمر بأزمة مشابهة.

جاء في نهاية المنشور: "حان الوقت لكسر المزيد من القوالب، تلك الصور المثالية المعدلة للأجساد، وصور نساء كبيرات في السن يرتدين ملابس بمقاسات فتيات صغيرات... أجسادنا حملت ومنحت الحياة، وتستضيف روحنا، وتحتاج إلى أن تتغذى وأن نحبها لما هي عليه".

XS
SM
MD
LG