Accessibility links

اشتباكات غزة.. ارتفاع عدد القتلى


غارة إسرائيلية على قطاع غزة

قتل شخص إضافي الأحد في إسرائيل بصواريخ أطلقت من قطاع غزة ليرتفع بذلك عدد القتلى في التصعيد المتواصل منذ السبت الى أربعة، وفق الشرطة الإسرائيلية.

ولم يدل المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد بمعلومات أخرى عن القتيل ولم يحدد جنسيته.

نقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن شخصا قتل في مدينة أشدود جراء سقوط صاروخ.

أفيخاي أدرعي للحرة: استهدفنا مواقع نوعية لحماس والجهاد في غزة
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:10:23 0:00

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في تصريحات لقناة الحرة إن 260 غارة نفذت على قطاع غزة

وأضاف أدرعي أن إسرائيل استهدفت مواقع نوعية لحماس والجهاد في القطاع.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن هناك تقدما في مفاوضات التهدئة بجهود مصرية وقطرية وأممية قد توقف إطلاق النار وربما تبدأ منتصف هذه الليلة.

وقال مسؤولون فلسطينيون لرويترز إنه تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار مع إسرائيل بوساطة مصرية لإنهاء التصعيد الأخير في العنف في قطاع غزة وجنوب إسرائيل.

تحديث 18:38 ت.غ

قالت وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة إن 12 فلسطينيا قتلوا الأحد جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع ردا على إطلاق صواريخ على إسرائيل.

وأوضحت الوزارة في بيان أن ثلاثة أشخاص بينهم امرأة حامل قتلوا في شمال غزة، فيما قتل اثنان في جنوبها. ويضاف هؤلاء إلى سبعة فلسطينيين كانت قد أحصت مقتلهم في وقت سابق.

ومن بين القتلى الـ12 ستة ينتمون إلى حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

ومن جهتها قالت الشرطة الإسرائيلية إن صاروخا أصاب منزلا في عسقلان وقتل رجلا هو أول مدني إسرائيلي يقتل في مثل هذا الهجوم منذ الحرب التي شهدها قطاع غزة عام 2014 واستمرت سبعة أسابيع.

وقال مسؤول في مستشفى محلي إن هجومين منفصلين قتلا رجلين في المدينة الواقعة في جنوب إسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إن ما يزيد على 600 صاروخ ومقذوف أطلقت من قطاع غزة باتجاه مدن وبلدات جنوبية إسرائيلية منذ الجمعة.

وأعلن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر قراره توسيع نطاق العمليات ضد قطاع غزة طالبا من الجيش الاستمرار في توجيه الضربات ضد القطاع و"الاستعداد للمرحلة المقبلة".

تحديث (17:10 تغ)

قتلت إسرائيل قياديا في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقطاع غزة الأحد فيما وصفه الجيش بضربة موجهة، وقال الفلسطينيون إنها أول عملية من نوعها منذ حرب عام 2014 في القطاع.

وقال بيان عسكري إسرائيلي إن حامد أحمد الخضري كان مسؤولا عن "نقل الأموال الإيرانية إلى حماس وحركة الجهاد الإسلامي في غزة".

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحماس بأن الخضري (34 عاما) هو القتيل الفلسطيني الخامس منذ صباح الأحد في الغارات الإسرائيلية.

وأعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس أن الخضري كان أحد قادتها.

تحديث (13:40 تغ)

دعا الأردن الأحد إلى "وقف العدوان الإسرائيلي" على قطاع غزة على الفور، مؤكدا أن "العنف لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر والمعاناة" لهذا القطاع المحاصر الذي "يعاني أهله أزمة إنسانية وحياتية لا يمكن القبول بها".

وحذرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان من "تبعات التصعيد ضد القطاع المحاصر ... الذي يعاني أهله أزمة إنسانية وحياتية لا يمكن القبول بها جراء الحصار الجائر والعقوبات الجماعية التي تفرضها إسرائيل في خرق للقانون الدولي".

وأضافت أن "العنف لن يؤدي إلا إلى المزيد من التوتر والمعاناة"، وطالبت "بوقفه وتحقيق التهدئة"، مؤكدة دعمها "الجهود التي تبذلها جمهورية مصر العربية الشقيقة والأمم المتحدة لتحقيق ذلك".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أعلن الأحد أنه أمر الجيش بمواصلة "الضربات المكثفة" على غزة، ردا على الصواريخ التي تطلق من القطاع مع دخول التصعيد يومه الثالث.

وأطلقت دفعة جديدة من الصواريخ صباح الأحد من قطاع غزة على إسرائيل، وسط مخاوف من تواصل التصعيد الذي بدأ السبت وتخلله رد إسرائيلي بقصف جوي ومدفعي.

وقتل ستة فلسطينيين جراء الغارات الإسرائيلية، بينهم ناشطان من حركة الجهاد الإسلامي، في حين قتل إسرائيلي ليل السبت الأحد جراء سقوط صاروخ على مدينة عسقلان، وفق ما أفاد مسؤولون.

تحديث (08:45 تغ)

قتل صاروخ أطلق من غزة مدنيا إسرائيليا الأحد كما قُتل مسلحان فلسطينيان في ضربة إسرائيلية مع دخول العمليات القتالية عبر الحدود يومها الثالث.

وأطلقت صفارات الإنذار مما دفع الإسرائيليين في جنوب البلاد قرب غزة إلى الدخول إلى الملاجئ خلال الليل في حين فجرت الصواريخ الاعتراضية صواريخ الفلسطينيين في السماء.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن أحد الصواريخ التي أطلقت من غزة أصاب منزلا في مدينة عسقلان مما أدى إلى مقتل رجل.

وهز القصف الإسرائيلي في غزة المباني ودفع الفلسطينيين إلى الهروب للاحتماء. وقالت جماعة الجهاد الفلسطينية إن عضوين في الجماعة قتلا في غارة إسرائيلية قبل الفجر.

وبدأ التصعيد الجمعة عندما أطلق قناص من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية النار على قوات إسرائيلية عبر الحدود مما أسفر عن إصابة جنديين إسرائيليين، حسب رواية الجيش الإسرائيلي.

وردت إسرائيل بضربة جوية أدت إلى مقتل ناشطين اثنين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة. وقال مسؤولون فلسطينيون إن محتجين فلسطينيين قتلا قرب الحدود بنيران إسرائيلية.

وقال الجيش إن حركتي حماس والجهاد أطلقتا أكثر من 400 صاروخ على قرى ومدن إسرائيلية منذ السبت وردت إسرائيل بقصف من الدبابات وهجمات جوية على نحو 200 هدف في غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إن إسرائيل مستعدة لتكثيف هجماتها. وأضاف أن حركة الجهاد الإسلامي كانت تحاول زعزعة استقرار الحدود واتهم حماس بالتقاعس عن كبحها.

XS
SM
MD
LG