Accessibility links

قصف يستهدف مواقع عسكرية سورية


عنصران من القوات النظامية السورية في حلب- أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل تسعة عناصر من المسلحين الموالين للنظام في قصف استهدف موقعاً عسكرياً في شمال سورية ليل الأحد واتهمت دمشق إسرائيل بتنفيذه.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن بين القتلى ستة سوريين، من دون أن يتمكن من تحديد جنسيات القتلى الآخرين، مشيراً إلى أن "الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مركزاً لمقاتلين من الحرس الثوري الإيراني قرب مطار النيرب العسكري" في ريف حلب الشرقي.

وكان الاعلام الرسمي السوري نقل ليل الأحد عن مصدر عسكري أن الصواريخ استهدفت "أحد مواقعنا العسكرية واقتصرت الأضرار على الماديات".

تحديث الاثنين 6:17 بتوثيت غرينتش

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأنه رصد مساء الأحد سلسلة انفجارات في منطقة مطار النيرب العسكري الخاضع لسيطرة القوات النظامية السورية في أطراف مدينة حلب.

وأضاف المرصد أن الانفجارات تبين أنها ناجمة عن قصف "صاروخي يرجح أنه إسرائيلي، استهدف مواقع لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في مطار النيرب العسكري وأطرافه".

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري لم تسمه أن إسرائيل استهدفت بصواريخ أحد المواقع العسكرية شمال مطار النيرب بريف حلب الشرقي في شمال البلاد، مشيرة إلى أن الأضرار كانت مادية فقط.

​ومنذ بدء النزاع في سورية عام 2011، قصفت إسرائيل مرارا أهدافا عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله في سورية. واستهدف القصف الإسرائيلي مؤخرا أهدفا إيرانية.

ونادرا ما تتحدث إسرائيل عن هذه العمليات، إلا أنها لطالما كررت أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سورية.

XS
SM
MD
LG