Accessibility links

قضية "التحرش".. محمد صلاح ينفي أي دور له في إعادة عمرو وردة للمنتخب


محمد صلاح

علق نجم ليفربول محمد صلاح في مقابلة تلفزيونية على أزمة تحرش لاعب المنتخب المصري عمرو وردة، والذي كان صلاح قد دعا الجمهور إلى العفو عنه وإعادته للمنتخب.

وقال صلاح في لقاء على شاشة "سي إن إن" ردا على سؤال حول ما إذا كان له دور في إعادة وردة لصفوف المنتخب، "بالتأكيد لا، لأنني لست مدرب الفريق أو المدير الفني، أنا مجرد لاعب".

وأضاف صلاح خلال الحوار الذي أدارته المذيعة بكي أندرسون، "صدقيني لو كنت صاحب نفوذ، لكنت غيرت الكثير من الأمور هناك، أنا مجرد لاعب، وقد حملوني (الناس) الأمر"

وبسؤال صلاح عن التغريدة التي كتبها وطلب فيها مسامحة وردة، قال "ما كتبت، هو أن هذا (التحرش) حدث سابقا، وها هو يحدث الآن، يجب عليه أن يحصل على علاج أو تأهيل، للتأكد من أن هذا لن يحدث مجددا".

وقالت أندرسون لصلاح إنه اتهم بالنفاق عندما تم وضعه في قائمة أهم شخصيات العام لمجلة تايم الأميركية، بسبب مطالبته بتحسين أوضاع النساء في الشرق الأوسط، بينما كتب التغريدة التي دافع فيها عن وردة على تويتر.

وقد رد صلاح بقوله، "إن موقفي كما هو، الناس تسيء فهم ما أقوله، لكن ما أتحدث عنه الآن، هو أن المرأة في الشرق الأوسط يجب أن تحصل على حقها".

XS
SM
MD
LG